ألوان

الجسمي متحدثاً بـ «منتدى صناعة السلام» بالبحرين

الجسمي يتحدث عن ?دور ?الفن ?في ?صناعة ?السلام (من المصدر)

الجسمي يتحدث عن ?دور ?الفن ?في ?صناعة ?السلام (من المصدر)

المنامة (الاتحاد)

شارك الفنان الإماراتي حسين الجسمي «السفير فوق العادة للنوايا الحسنة» كمتحدث في «المنتدى الشبابي لصناعة السلام‏? ،«?عن ?دور ?الفن ?في ?صناعة ?السلام ?ومساهمته ?بين ?جيل ?الشباب، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل ملك مملكة البحرين للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، ومن تنظيم وزارة شؤون الشباب والرياضة، وحضور هشام بن محمد الجودر وزير شؤون الشباب والرياضة، بجانب مشاركة ?نخبة ?من ?طلاب ?وطالبات ?الجامعات ?البحرينية ?وشباب ?البحرين، ?إضافة إلى ?ممثلين ?عن ?وزارت ?المملكة ?والقطاع ?الخاص ?ومنظمات ?المجتمع ?المدني.
وقام هشام بن محمد الجودر، وزير شؤون الشباب والرياضة، خلال جلسات المنتدى، بتكريم حسين الجسمي عن مشاركته الفعالة والبناءة، مقدراً وشاكراً حضوره ووجوده متحدثاً أمام الشباب البحريني.
وأدار حوار الجلسة الحوارية الختامية للمنتدى، الإعلامي الإماراتي سعود الكعبي، وتحدث بها الجسمي عن دور الفن والثقافة في المساهمة في تنمية الشباب، وطموحاتهم من خلال خلق تواصل بناء بينهم وبين بلادهم وقاداتهم، وكيفية تمهيد الطريق أمامهم لنشر أفكارهم الإيجابية للسلام، مشيراً عبر مجموعة من تجاربه الخاصة في طرح الأفكار الإيجابية والزيارات الإنسانية في تغيير نفوس كثيرة نحو الأفضل.
كما قدم الجسمي بصوته مجموعة من أغنياته أمام الحضور، ناقلاً أجواء المنتدى إلى عالم من السلام والحب والمعرفة، مؤكداً سعادته بهذا اللقاء المهم في مملكة البحرين، واعداً بزيارات أخرى متكررة خلال الفترة المقبلة.