صحيفة الاتحاد

يوم الشهيد

عبدالله بن زايد: صرح الاتحاد يزداد قوة

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن صرح الاتحاد يزداد قوة بشهدائه، وتشتد عزيمته بأبطاله وأبنائه.. واصفاً سموه يوم الـ30 من شهر نوفمبر بأنه علامة مضيئة في تاريخ دولة الإمارات نستذكر فيه ما قدمه أبناؤنا الشهداء من تضحيات وفاء لوطنهم وأمتهم.
وقال سموه في كلمة -بمناسبة يوم الشهيد واليوم الوطني الـ 46- إن دولة الإمارات وهي تحتفل هذه الأيام بمرور 46 عاماً على قيام الاتحاد تمضي بخطوات راسخة نحو تحقيق العديد من الإنجارات التنموية والحضارية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية.
وفيما يلي نص كلمة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي: «يعتبر الثلاثون من شهر نوفمبر علامة مضيئة في تاريخ دولة الإمارات نستذكر فيه ما قدمه أبناؤنا الشهداء من تضحيات وفاء لوطنهم وأمتهم، وإن صرح الاتحاد يزداد قوة بشهدائه وتشتد عزيمته بأبطاله وأبنائه.. نستذكر في «يوم الشهيد» عزم أبناء الإمارات على الذود عن هذا الوطن وحماية مكتسباته.. وستظل الأجيال القادمة تستلهم من تضحيات الآباء والأجداد أسمى دروس التفاني من أجل الوطن ورفعته».
وقال سموه، «نحتفل في هذه الأيام كذلك بمرور ستة وأربعين عاماً على قيام الإمارات العربية المتحدة.. والدولة اليوم تمضي بخطوات راسخة، ونحن كلنا ثقة بأن هذه المسيرة سائرة على خطى المؤسسين، وعلى رأسهم رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.. وبسواعد أبنائها المخلصين، تسير نحو تحقيق العديد من الإنجازات التنموية والحضارية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية».
وأضاف سمو الشيخ عبدالله بن زايد «نشارك أبناء وطننا الغالي فرحتهم الغامرة بهذه المناسبة، والتي ينتظرها كل مواطن في كل عام ليجدد حبه وولاءه ووفاءه للوطن». وأكد سموه أن «دولة الإمارات أصبحت مقصداً للجميع، متسامحة ومنفتحة على الثقافات العالمية والشعوب، تبادل احترامهم بالاحترام وتنعم بالأمن والأمان في ظل قوانين تحترم الاختلاف وحرية التنوع.
وفي ختام كلمته، قال سموه «أود أن أغتنم هذه الفرصة لأتقدم لمقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات -حفظهم الله- وإلى شعب الإمارات، بأسمى آيات التهنئة والتبريك بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً، داعين المولى عز وجل أن يعيدها على وطننا وشعبنا بالخير والأمن والرفاه».