يوم الشهيد

محمد بن سعود: تقدير لصنيع رجال سجلوا أروع البطولات

رأس الخيمة (الاتحاد)

قال سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، إن الإمارات تحيي في الثلاثين من نوفمبر من كل عام يوم الشهيد، ولا شك في أن هذا الاحتفال يجسد معاني الوفاء لشهدائنا الأبرار الذين قدموا أرواحهم في سبيل الذود عن الوطن، وفي سبيل أن يبقى علم الإمارات خفاقاً في سمائها.
وأضاف سموه في كلمة لمجلة «درع الوطن» بالمناسبة «إن قيادتنا الرشيدة عندما تخصص يوماً للاحتفال بيوم الشهيد، فإنها تعني من وراء ذلك تقدير صنيع الرجال الأبطال الذين سجلوا بطولات رائعة، وقدموا صوراً جاهزة للفداء، ونموذجاً واضحاً عن تعاضد ابن الإمارات مع قيادته، وعن قدرته على الفداء وعشق لوطنه وسخائه بالغالي والنفيس من أجل عزته وكرامته، ومن أجل أن يظل واحة للأمن والأمان ودرعاً صلداً في وجه أعدائه».
وأكد سموه أن التاريخ الإماراتي والعربي قد سجل أسماء شهدائنا في صفحاته الناصعة، لأن هؤلاء رسموا بدمائهم خريطة العزة والإباء وتميزوا بعطائهم من أجل نصرة الحق والكرامة ومن أجل يظل جبين الإمارات مرفوعاً باعتزاز وفخر.
واختتم كلمته قائلاً: «إن الاحتفال بيوم الشهيد مناسبة للتعبير عن افتخارنا بشهدائنا الذين جسدوا باستشهادهم معاني كثيرة في مجال اعتزازنا، ولهذا فإن تثمين دور هؤلاء الأبطال في الحفاظ على أمن وأمان الوطن، وعلى كرامته الغالية يغدو واجباً وطنياً نفخر به».