يوم الشهيد

ولي عهد الفجيرة: يوم عظيم لاستذكار معاني التضحية والوطنية الخالدة

الفجيرة (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، أن «يوم الشهيد» يومٌ عظيم لاستذكار معاني التضحية والوفاء والوطنية الخالدة التي خطّها شهداء الإمارات بدمائهم الزكية، وشهدت على بطولاتهم في ميادين العزّ دفاعاً عن الوطن ونجدة المنكوب.
وقال سموه في كلمة وجهها عبر «درع الوطن»: «إن أبناء الإمارات الذين هبّوا ملبّين واجب الوطن ونداء القيادة الرشيدة، تمثّلوا كل قيم الولاء للأرض، وتمسكوا بمبادئ الإنسانية الحقّة، فكانت أرواحهم التي فاضت في سبيل الحق مناراتٍ يُهتدى بها، وخير قدوةٍ لكل محبّ لوطنه وغيورٍ على أرضه، فحماية الأوطان ومكتسباتها، واجب يستلزم النهوض بالعزيمة والوطنية وتأصيل الانتماء الحقيقي للأرض».
وتابع سموه: «لقد أثبتت دولة الإمارات للعالم أجمع، تمسك أبنائها بقيم الاتحاد ورؤية المؤسسين له التي قامت على الوحدة والوطنية، فجادت فخورةً بشهدائها من كل بقعة في أرض الإمارات، فأعطت بذلك صورةً حقيقةً عن المعاني الأصيلة والمبادئ الوحدوية التي نشأ عليها أبناء الإمارات، ورسختها في أرواحهم القيادة الحكيمة منذ قيام الاتحاد، فأصبح الصغير قبل الكبير يجسِّد أجمل ما قد تعنيه الوطنية والفداء في سبيل أن تبقى راية الاتحاد خفاقة مرفوعة، لا يُستهان بها قدراً ومنزلة بين الأمم».