الرياضي

«صفعة ليستر» تبعد توتنهام عن المنافسة

توتنهام خسر من ليستر فابتعد عن المنافسة (رويترز)

توتنهام خسر من ليستر فابتعد عن المنافسة (رويترز)

لندن (رويترز)

تواصلت معاناة توتنهام هوتسبير بخسارته 2-1 أمام مضيفه ليستر سيتي، بعدما استقبل هدفين من جيمي فاردي ورياض محرز في الشوط الأول، في استاد كينج باور بالدوري الإنجليزي.
وخسر توتنهام، الذي حسم صدارة مجموعته الأسبوع الماضي في دوري الأبطال، «على حساب ريال مدريد حامل اللقب»، 3 مرات في آخر 5 مباريات بالدوري، وربما يجد نفسه متأخراً بفارق 16 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر.
واستقبل توتنهام الهدفين في بداية ونهاية الشوط الأول، ليصبح أمام مهمة صعبة في ضيافة ليستر.
ورد ليستر اعتباره من الخسارة 6-1 على الملعب نفسه أمام فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو في مايو الماضي، واستعاد ذكريات تألقه في موسم 2015 - 2016، عندما توج باللقب على عكس كل التوقعات.
وقال بوكيتينو: قدمنا أداء متواضعاً في الشوط الأول، وكان من الصعب علينا بعد ذلك العودة لأجواء اللقاء.. نشعر بإحباط كبير بسبب مستوانا.
وقال بوكيتينو: إمكانات لاميلا ستفيدنا كثيراً في المستقبل. أنا سعيد أنه شارك لمدة 15 دقيقة.
وهذا أول فوز لليستر على ملعبه أمام توتنهام منذ 2002. وتقدم ليستر إلى المركز التاسع برصيد 17 نقطة، وبدا أنه يسير في الطريق الصحيح تحت قيادة المدرب كلود بويل بعد بداية ضعيفة للموسم. بينما قاد آشلي يانج فريقه مانشستر يونايتد للفوز على واتفورد 4 /‏‏ 2، في مباراة ثأر خلالها يونايتد من هزيمته 1 /‏‏ 3 بالموسم الماضي. وسجل آشلي يانج هدفين وأنتوني مارسيال وجيسي لينجارد أهداف مانشستر يونايتد، بينما سجل تروي دييني هدفي واتفورد وعبد الله دوكوري، ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 32 نقطة في المركز الثاني بفارق 5 نقاط عن مانشستر سيتي المتصدر، بينما توقف رصيد واتفورد عند 21 نقطة في المركز الثامن.
الفوز هو الثالث على التوالي لمانشستر يونايتد والعاشر له هذا الموسم، مقابل الخسارة في مباراتين والتعادل في مباراتين أيضاً، بينما تعد هذه الخسارة هي الأولى لواتفورد في آخر ثلاث مباريات، وهي الخامسة له هذا الموسم، مقابل الفوز ست مباريات والتعادل في ثلاث.