الاقتصادي

أبوظبي تستضيف القمة العالمية للسفر والسياحة أبريل المقبل


? رشا طبيلة (أبوظبي)- تستضيف أبوظبي فعاليات القمة العالمية الثالثة عشرة لمجلس السفر والسياحة العالمي في أبريل المقبل، بمشاركة ألف شخصية من قادة قطاع السفر والسياحة العالمي.
وأعلن مجلس السفر والسياحة العالمي على موقعه الالكتروني، مشاركة بيل كلينتون الرئيس الأميركي الأسبق ومؤسس مؤسسة «وليام جي كلينتون»، كمتحدث رئيسي في افتتاح فعاليات القمة، التي تستضيفها أبوظبي 9 أبريل المقبل وتستمر يومين.
وكان مجلس السفر والسياحة العالمي سلم رسمياً في أبريل العام الماضي حقوق استضافة قمته العالمية الثالثة عشرة لإمارة أبوظبي، وذلك خلال حفل خاص أقيم في طوكيو على هامش انعقاد القمة العالمية الثانية عشرة.
وتستضيف هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وشركة الاتحاد للطيران دورة القمة المقبلة المقرر إقامتها في أبريل المقبل، وتعتبر أكبر حدث سنوي يجمع قادة صناعة السياحة والسفر.
وبين المجلس على موقعه الالكتروني أن القمة التي تحمل عنوان» إنه وقت القيادة»، تعد من أكثر أحداث السياحة تأثيرا، حيث تجمع نحو ألف شخصية من قادة قطاع السفر والسياحة العالمية وذلك لمناقشة أبرز القضايا التي تواجه القطاع في الوقت الراهن.
وبحسب المجلس، فإن 30 متحدثا أكدوا حضورهم القمة وسط توقعات أن يتجاوز عددهم 40 متحدثا.
ومن المتحدثين الذين أكدوا حضورهم طالب الرفاعي أمين عام منظمة السياحة العالمية وتوني تايلور الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا»، إضافة إلى مسؤولين من عدد من شركات الطيران والفنادق وشركات السفر العالمية ، ومن جميع الجهات المتعلقة بصناعة السفر والسياحة.
وأشار المجلس إلى أن أبوظبي تتميز بمقومات سياحية غنية، حيث إنها غنية بتراثها وثقافتها إضافة إلى بنية تحتية سياحية متقدمة وفاخرة. وبين أن الإمارة توفر لزائريها منتجات سياحية متنوعة من الشواطئ والصحراء والجزر، اضافة الى معالمها ومرافقها السياحية والتجارية في قلب الإمارة.
وتشهد أبوظبي نموا سنويا في القطاع السياحي، حيث استقبل 137 فندقاً ومنتجعاً وشقة فندقية في إمارة أبوظبي نحو 2,17 مليون نزيل في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام الحالي أمضوا 6,3 مليون ليلة، بحسب إحصائيات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.
وأظهرت الإحصاءات ارتفاع عدد نزلاء المنشآت الفندقية في أبوظبي بنسبة 14%، وعدد الليالي الفندقية بنسبة 11% في الأشهر الـ11 الأولى من 2012 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.