الاقتصادي

«أكاديمية توتال» تحتفل بتخريج 12 إماراتياً

صورة جماعية لعدد من المسؤولين مع الطلبة الخريجين (من المصدر)

صورة جماعية لعدد من المسؤولين مع الطلبة الخريجين (من المصدر)

أبوظبي (وام) - احتفلت أكاديمية توتال أبوالبخوش ومركز التعليم والتأهيل المهني أمس الاول بتخريج دفعة جديدة من ابناء الامارات بعد تأهيلهم للعمل في صناعة النفط والغاز في أبوظبي. وضمت الدفعة 12 خريجا اماراتيا في مختلف التخصصات للعمل في صناعة النفط والغاز بابوظبي.
وقال عامر الشيخ علي مدير عام توتال ابوالبخوش في كلمة خلال الحفل الذي اقيم بمقر الاكاديمية بمنطقة الشهامة بابوظبي، إن توتال تشعر بالفخر وهي تحتفل بتخريج دفعة جديدة من ابناء الامارات المتخصصين في هندسة النفط والغاز. واضاف «إن أبناء الإمارات أمضوا في هذه الاكاديمية عامين ونصف العام في مختلف التخصصات للعمل الى جانب زملائهم في صناعة النفط والغاز، ولدينا قصص نجاح كبيرة يرويها ابناء الامارات الذين تلقوا تعليمهم الهندسي والفني في اكاديمية توتال حيث تم تأهيلهم للحصول على مناصب ومهن ووظائف مرموقة».
واشاد بالتعاون الوثيق مع المجلس الاعلى للبترول وشركة ادنوك لتمكين ابناء الامارات من الدراسة في اكاديمية توتال لخدمة وطنهم ومجتمعهم من خلال العمل في حقول تابعة لشركة توتال ابو البخوش وشركة ادما اوبكو.
واكد أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وفرت أفضل فرص التعليم والتدريب لابنائها لتعزيز مشاركتهم في البناء الاجتماعي والاقتصادي والتنموي للدولة.
وأشاد بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الى موقع حقل توتال ابوالبخوش مؤخرا ولقائه ابناء الامارات العاملين والمتدربين هناك.
من جانبه، قال جان مارك الديبيرت مدير الأكاديمية إن اكاديمية توتال أبو البخوش التي احتفلت امس الاول بتخريج دفعة جديدة من ابناء الامارات تعني بتدريب الكوادر المواطنة تقنيا للعمل فنيين في حقول النفط والغاز في أبوظبي، مضيفاً أن توتال تشرف على اعداد البرنامج الأكاديمي والخبراء المتخصصين في مجال النفط والغاز وفق منهجية وخبرات توتال العالمية بجانب توفيرها المختبرات والوسائل التعليمية إضافة إلى الرواتب والتأمين الصحي للطلبة.
حضر الحفل المهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني وجون لوك جيزيو رئيس توتال الإمارات وفيليب روا ممثل عام توتال الإمارات رئيس مجلس إدارة توتال أبوالبخوش وسلطان الحجي نائب رئيس توتال للتطوير المؤسسي وعبدالرحمن محمد الحمادي مدير الخدمات المساندة في معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني والدكتور خضير عابد العبيدي مدير مركز التعليم والتأهيل المهني وعدد من مدراء وممثلي شركات النفط الوطنية بأبوظبي.
وأشاد سلطان الحجي نائب رئيس توتال للتطوير المؤسسي بدور الاكاديمية في مجال تطوير الكوادر البشرية المواطنة للعمل كفنيين في حقول النفط والغاز في أبوظبي.
وأوضح أن توتال أبوالبخوش أطلقت مبادرة تأسيس الأكاديمية خلال شهر أبريل عام 2008 لتحقيق طموحات إمارة أبوظبي في مجال تأهيل وتدريب الكوادر المواطنة في مجال الطاقة خاصة النفط والغاز. وثمن سلطان الحجي توجيهات ورعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتطوير وتدريب المواطنين في مختلف القطاعات.
وأشار إلى الدعم الذي توليه شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» لتأهيل الكوادر المواطنة للعمل في قطاع النفط والغاز في الدولة تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة.
ولفت إلى أن التطوير المهني الذي أطلقته توتال أبو البخوش لتطوير أداء كوادرها يعتمد على منهجية واستراتيجية تواكب طموحات إمارة أبوظبي ضمن رؤية أبوظبي 2030، مشيرا إلى أن البرنامج يتضمن شقين الأول أكاديمي ويستمر عاما كاملا والثاني يتضمن تدريبا عمليا يستمر عاما ونصف العام حيث يتدرب الطلاب بإشراف كوادر أكاديمية متخصصة لتطبيق المنظومة النظرية عمليا بعد تخرجهم من مركز التعليم والتأهيل المهني.
وأوضح الحجي أن برنامج التدريب العملي ذو أوجه ثلاثة الأول مدته ثلاثة أسابيع نظريا والثاني ثلاثة أسابيع عمليا في حقول النفط والغاز والثالث إجازة مدتها ثلاثة أسابيع، مشيرا إلى أن البرنامج يتضمن إجراء اختبار أسبوعي للطلبة لقياس مدى استيعابهم للمخرجات الأكاديمية.
وأضاف أن أكاديمية توتال أبوالبخوش تنفذ حاليا خطة متكاملة لطلابها وتقوم برعاية بعض الطلاب الأكثر تميزا في مركز التعليم والتأهيل المهني بدءا من السنة الأولى وحتى السنة الثالثة حيث تقوم بإلحاقهم بالأكاديمية لاستكمال تدريبهم، مؤكدا أن توتال أبوالبخوش معنية بتسهيل انضمام خريجي الأكاديمية إلى المؤسسات العاملة في مجال النفط والغاز في أبوظبي.