الاقتصادي

«أدنوك للتوزيع» ترفع معدل الاكتتاب الإلكتروني %25

 راشد البلوشي

راشد البلوشي

حاتم فاروق (أبوظبي)

أكد راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، نمو طلبات الاكتتاب من قبل المستثمرين على «أدنوك للتوزيع» عن طريق القنوات الرقمية بمعدل يومي تجاوز الـ 25%، كما بلغت نسبة النمو في المكالمات الواردة لمركز خدمة العملاء بنحو 500% للاستفسار عن الاكتتاب الجديد، بينما ارتفع المعدل اليومي لزوار الموقع الإلكتروني بنحو 60%، كما ارتفع عدد طلبات الحصول على رقم مستثمر خلال الفترة الواقعة بين 26 - 28 نوفمبر 2017.
وأضاف البلوشي، في تصريحات لـ«الاتحاد» أمس، أن التحول الرقمي والمنصة الإلكترونية التي أطلقها السوق مؤخراً للاكتتاب العام الأولي، ساهمت في اختصار زمن الاكتتاب والتخصيص واسترداد فائض الاكتتاب في يومين فقط بدلاً من 21 يوما في الماضي.
وأوضح أن منصة e-Ktetab ساعدت البنوك ومصدري الأوراق المالية والجهات المعنية الرئيسة في إدارة الاكتتابات العامة الأولية، لافتاً إلى أن المنصة الجديدة تأتي في إطار التحول الرقمي، وتحقيق حلول عصرية تتسم بالسرعة والكفاءة.
وأضاف أن المنصة الجديدة تسمح بربط آلية الاكتتاب في السوق الأولي بعملية تسجيل تلك الأوراق لدى السوق، بما يقلص من الفترة التي تستغرقها عملية الاكتتاب وييسر إدراج الشركة لاحقاً أو إدارة سجلها من قبل السوق، كما توفر المنصة للمستثمر إمكانية تعبئة طلبات الاكتتاب الإلكترونية عبر موقع الاكتتاب، ما يوفر الوقت والجهد، ويقلل الأخطاء، ويضمن دقة المعلومات.
كما تتيح المنصة الجديدة إمكانية الاطلاع على المعلومات المطلوبة عن الاكتتاب، مثل نشرة وملخص الإصدار، وعقد التأسيس والنظام الأساسي للشركة التي تطرح أسهمها للاكتتاب العام، فضلاً عن ربط البنوك المشاركة في الاكتتاب العام مع نظام المقاصة والإيداع لدى السوق، لإتمام عملية التخصيص واسترداد فائض الاكتتاب، مع إمكانية الإدراج والتداول في زمن قياسي.
قال راشد البلوشي إن «أدنوك للتوزيع» من الكيانات الحيوية التي يتم إدراجها في الأسواق المالية المحلية، مؤكداً أن إدراج الشركة في سوق أبوظبي للأوراق المالية سيكون خطوة مهمة نحو توسيع قاعدة القطاعات الاقتصادية المدرجة بالسوق، بعدما رصدت إدارة السوق 4 قطاعات حيوية في اقتصاد الإمارة خاصة، ودولة الإمارات عامة غير ممثلة في أسواق المال المحلية، وهي قطاعات البتروكيماويات، والصحة، والتعليم، والتجزئة.
وتوقع البلوشي أن يكون إدراج «أدنوك للتوزيع» في سوق أبوظبي للأوراق المالية خطوة يتبعها خطوات متتالية لإدراج شركات تعمل في قطاعات أخرى قريباً، مؤكداً أن مثل هذا الإدراج يمثل منصة جديدة تزيد من عمق السوق، وهو ما سوف يسهم في تنمية وتطوير وإنعاش حركة تدفق رؤوس الأموال والتداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وكذلك رفع رأس المال بالسوق لتكون أكثر جذباً للمستثمرين.
وأضاف أن إدراج «أنوك للتوزيع» يمثل نقلة قوية في قيم وكميات تداولات سوق أبوظبي للأوراق المالية، خصوصاً فيما يتعلق بجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، لافتاً إلى أن إدراج شركة في حجم «أدنوك للتوزيع» التي تمتلك مقومات الشركات العملاقة من حيث رأس المال وحجم الأصول والإيرادات، مما يضيف رأسمال سوقي للشركات المدرجة بالسوق، فضلاً عن توفير شريحة جديدة للمساهمين في الشركات المدرجة بالسوق.
وأوضح الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، أن إدراج «أدنوك للتوزيع» في سوق أبوظبي للأوراق المالية ستكون خطوة أيضاً نحو تشجيع الشركات الحكومية والخاصة والعائلية للاتجاه نحو طرح شريحة من أسهمها في الأسواق المالية المحلية، متوقعاً أن يتم طرح شركات خاصة تعمل في العديد من القطاعات بسوق أبوظبي خلال الربع الأول من العام المقبل، منوهاً بأن هناك العديد من الشركات تقوم حالياً بتعديل وضعها القانوني حتى تتوافق مع الأنظمة والقوانين المعمول بها في أسواق المال المحلية.
وأشار البلوشي إلى أن نمو طلبات الحصول على رقم مستثمر في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال الأيام القليلة الماضية، يشير بوضوح إلى مدى إقبال المستثمرين الجدد على الاكتتاب في شركة «أدنوك للتوزيع»، متوقعاً أن يتم تغطية الاكتتاب بأكثر من مرة خصوصاً على شريحة الاكتتاب المتاحة للأفراد مع الاهتمام المتزايد بالوافد الجديد على سوق أبوظبي للأوراق المالية.
وأضاف الرئيس التنفيذي أنه نتيجة للإقبال الشديد من قبل المستثمرين الجدد للحصول على رقم مستثمر، فقد تم اتخاذ قرار فتح باب سوق أبوظبي للأوراق المالية يوم الأحد المقبل أمام المستثمرين لتحديث البيانات وإصدار أرقام مستثمر جديدة، منوهاً بأن هذا الإقبال دليل واضح على اهتمام المستثمرين الأفراد المواطنين والوافدين.

إضافة نوعية للأوراق المالية المدرجة بالسوق
قال راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: «إن إدراج (أدنوك للتوزيع) يعد إضافة نوعية للأوراق المالية المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية الذي يصنف في الوقت الراهن أنه الأفضل عالمياً في توزيع الأرباح النقدية على المساهمين، بنسبة بلغت 5.3% من رأس مال الشركات المدرجة».
وتوقع البلوشي أن يعزز إدراج «أدنوك للتوزيع» في سوق أبوظبي للأوراق المالية من ثقة المستثمرين بالسوق، خصوصاً أنها من الكيانات الوطنية العملاقة التي تسجل أرباحاً بقيمة أصول متعاظمة، ما يعد منعطفاً جديداً بمسيرة السوق فيما يتعلق بخلق المزيد من الفرص الاستثمارية الجديدة.
وقال البلوشي: «إن سوق أبوظبي للأوراق المالية يمتلك البنية التحتية المتطورة لإدراج وتداول الأوراق المالية المتنوعة، حيث يمنح المستثمرين فرصة لاستثمار مدخراتهم في مجموعة متنوعة من الشركات المدرجة، ويوفر لهم خدمات ومنتجات مبتكرة، تستند إلى أفضل الممارسات العالمية في مجال الإفصاح والشفافية وحوكمة الشركات، الأمر الذي ساهم في تعزيز مكانة السوق مقصداً استثمارياً آمناً ومستقراً».
وأضاف: «إن شركة (أدنوك للتوزيع) تعد من الشركات الكبرى بقطاع الطاقة والنفط، وهو القطاع الذي يسعى سوق أبوظبي للأوراق المالية لتمثيله بأوراق مالية جديدة تسهم في استقطاب المزيد من المستثمرين على الصعيدين العالمي والمحلي، فضلاً عن خلق فرص استثمارية جديدة»، مؤكداً أن سوق أبوظبي للأوراق المالية نجح في استقطاب نحو 1.7 مليار درهم صافي استثمار أجنبي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.