الاقتصادي

«جيبكا»: لا تأثير لضريبة القيمة المضافة على البتروكيماويات الخليجية

وفد مرافئ أبوظبي المشارك في منتدى جيبكا (من المصدر)

وفد مرافئ أبوظبي المشارك في منتدى جيبكا (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

قال الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا)، إن ضريبة القيمة المضافة المفروضة التي يبدأ تطبيقها في بعض الدول الخليجية مطلع يناير المقبل، ليس لها تأثير كبير على صناعة البتروكيماويات، مرجعاً ذلك إلى أن 85% من الإنتاج الخليجي يتم تصديره إلى الخارج، ما يعني أن يكون ذلك الإنتاج معفى تماماً من ضريبة القيمة المضافة التي لا تطبق على الصادرات.
وقال للإعلاميين خلال المنتدى السنوي لـ (جيبكا) بدبي أمس: «إن عدم التزام بعض الدول الخليجية بتطبيق ضريبة القيمة المضافة في العام الجديد يؤثر على تنافسية الصناعة».
وأضاف السعدون: إن صناعة البتروكيماويات والكيماويات الخليجية تواجه في الوقت الحالي تحديات تتمثل في بيع الغاز الصخري المستخدم في الصناعة في الولايات المتحدة بأسعار زهيدة، فضلاً عن استخدام الصين تقنيات جديدة في الصناعة تعتمد على الفحم الحجري، ما زاد من تنافسية المنتجين في كلتا الدولتين.
وأوضح، أن ضريبة القيمة المضافة على مدخلات الإنتاج المستوردة ربما تزيد من تكلفة الإنتاج الخليجي من البتروكيماويات، ولكن انخفاض نسبة الضريبة في الخليج (5%)، مقارنة بمعدل يتراوح بين 17% إلى 20% في الدول الأوروبية، يجعل تأثير «القيمة المضافة» على الإنتاج الخليجي محدودة نسبياً.
وأكد أن نسبة مدخلات الإنتاج المستوردة من الخارج والداخلة في الصناعة الخليجية لا تتعدى 30%.
إلى ذلك، قال مارتن فان دي لين المدير التنفيذي لشركة مرافئ أبوظبي: «إن مرافئ أبوظبي حرصت على مشاركتها في هذا المؤتمر خلال الأعوام الماضية، حيث إنها مختصة في مجال «البولمار» من خلال التخزين والتعبئة وإدارة المخازن والعمل على إعداده بشكل محكم ومن ثم شحنه».
وأضاف لين: لقد طورنا أنفسنا في هذا المجال بشكل جيد، وفي هذا العام اشتركنا في هذا المعرض لعرض خدماتنا والتواصل مع زبائننا في الخليج بصفة خاصة وأميركا وأوروبا بشكل عام.

.. و«مالية الشارقة» تنظم ورشة حول الضريبة
الشارقة (الاتحاد)

نظمت دائرة المالية المركزية بالشارقة مؤخراً، ورشة تعريفية حول ضريبة القيمة المضافة في هيئة كهرباء ومياه الشارقة، وذلك في إطار الاستعدادات الحكومية لتهيئة المتطلبات الأساسية لعملية التطبيق ونشر الثقافة الضريبية، تمهيداً لبدء العمل بالضريبة مطلع يناير المقبل.
وقدم الدكتور فلاح الحسيني، مستشار الدراسات والأبحاث في دائرة المالية المركزية خلال المحاضرة، شرحاً مفصلاً حول ضريبة القيمة المضافة، ومفهومها، وأهميتها، وآليات تطبيقها، إضافة إلى التعريف بالتشريعات القانونية لضريبة القيمة المضافة في دولة الإمارات، وكيفية التسجيل في النظام الخاص بها، وآليات إعداد وتقديم الفاتورة الضريبية والإقرار الضريبي.
وقال وليد الصايغ، مدير عام دائرة المالية المركزية: «تعد ضريبة القيمة المضافة من الأدوات المالية الضرورية لتحقيق الأهداف الاقتصادية، من خلال توفير الإيرادات الكافية لتغطية تكاليف الخدمات العامة، وجاء تنظيمنا لهذه الورشة في إطار حرصنا على تعزيز قدرات الجهات الحكومية في فهم آلية تطبيق المنظومة الضريبية في حكومة الشارقة، وضمن إطار منهجي موحد للجهات الحكومية».
وأكد الصايغ أن مثل هذه الورش التي سيتم عقد المزيد منها بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية في إمارة الشارقة، تسهم في تسهيل تنفيذ إجراءات التسجيل والتطبيق والتحصيل لضريبة القيمة المضافة، وتوضيح كل ما يستوجب للتعامل معها من قبل الجميع بكل وضوح ودقة.
وتناولت الورشة التي حضرها عدد كبير من الموظفين المعنيين في هيئة كهرباء ومياه الشارقة، عدداً من المحاور الرئيسة، من بينها: مفهوم وأهمية ضريبة القيمة المضافة، وعرض مجموعة من المقارنات والتجارب العالمية حول الضريبة وفوائد تطبيقها.