صحيفة الاتحاد

الإمارات

إجراء عمليتي حقن باستخدام الخلايا الجذعية في الشارقة

 الفريق الطبي المشارك في إجراء العمليتين (من المصدر)

الفريق الطبي المشارك في إجراء العمليتين (من المصدر)

أحمد مرسي (الشارقة)

أجرى فريق طبي في الشارقة، عمليتين، الأولى تتعلق بعلاج إصابات في الركبة، والثانية تجميلية في الوجه، وذلك باستخدام الخلايا الجذعية واستخلاصها من دهون نفس المريض، من خلال تجريب عملي للجهاز الجديد الذي يقوم بهذه الخاصية الطبية خلال 45 دقيقة فقط.
وأكد الدكتور الدكتور صقر المعلا نائب المدير الفني، استشاري ورئيس قسم جراحة التجميل في مستشفى القاسمي بالشارقة، أن فريقاً طبياً، بالتعاون مع فريق كوري، قام بإجراء العمليتين أمس الأول، في غرفة العمليات بمستشفى الكويت بالشارقة، وتم شفط نسبة الدهون المراد حقنها للحالتين، كل على حدة، وبالتالي وضعت في الجهاز الحديث، ليتم استخلاص الخلايا الجذعية منها، وحقن المريض في الجزاء المراد علاجه، في عملية استغرقت نحو ساعة ونصف الساعة.
وقال: إن العمليتين أجريتا لشخصين، الأول لرجل، في العقد الرابع من العمر، يعاني آلاماً في الركبة منذ سنوات، وهي دائماً ما تتجدد معه بصورة مستمرة، وعند عرض عليه العلاج بالحقن، واستخلاص الخلايا الجذعية منه، أبدى موافقته، وهو ما تم مع الحالة الثانية، وهي لسيدة في العقد الرابع من العمر، وأجريت لها عملية ترميمية في الوجه، وتم حقن الجزء المراد إصلاحه بالخلايا الجذعية المستخلصة منها.
وأفاد أن حالة المريضين مستقرة، وتظهر نتائجهما الصحية بصورة أدق بعد فترة، كما وأن الحالات لا تحتاج لإعادة هذه العملية خلال فترات قريبة، بل يتم ذلك بعد سنوات إذا استدعى الأمر.
وبيّن المعلا، أن هذا الجهاز يعتبر مفيد جداً في سرعة إجراء هذه العمليات، نظراً لأنه يختصر عنصر الوقت الذي كان الطبيب يحتاج إليها في عملية شفط الدهون من الحالة في السابق لتطلب الأمر تحويل العينات للمختبرات كانت تستغرق أكثر من خمسة عشر يوماً لإتمام الأمر، وتحويلها لخلايا جذعية، بينما أصبحت المهمة أيسر بكثير باستخدام الجهاز الجديد، والذي يقوم بهذه المهمة خلال خمسة وأربعين دقيقة فقط.