عربي ودولي

روسيا: التحقيق بـ «كيميائي» سوريا منحاز

لاهاي (أ ف ب)

اعتبرت روسيا، أمس، أمام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أن التحقيقات التي جرت إثر الهجوم بغاز السارين على بلدة خان شيخون في أبريل الماضي، استخدمت «أساليب غير مهنية ومنحازة سياسياً». وقال جورجي كالامانوف، نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي «ربما صدر ذلك من مكان أعلى، حيث أرادت بعض الدول الغربية نسختها الخاصة لرواية التفجير». وتابع في المؤتمر السنوي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للدول الأعضاء «بهذه الطريقة، يمكن أن يبرروا الهجوم الذي تعرضت له قاعدة الشعيرات الجوية السورية، وهو انتهاك لميثاق الأمم المتحدة، وجميع قواعد القانون الدولي».
وكانت أندريا هول، مديرة برنامج أسلحة الدمار الشامل في مجلس الأمن القومي الأميركي، قالت إن «استخدام سوريا السلاح الكيميائي لا يزال يشكل أخطر انتهاك لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، في العشرين عاماً من تاريخها».