الرياضي

مبخوت: انتظروا هز الشباك في النهائي

الكويت (الاتحاد)

للمرة الأولى في تاريخ مشاركات منتخبنا، في بطولات كأس الخليج، ينجح «الأبيض» في الوصول إلى المباراة النهائية برصيد هدف خلال أربع مباريات خاضها في الدورة. ورغم المحصلة الضعيفة للهجوم، فإن منتخبنا يسير بثبات في «خليجي 23»، ويقترب من هدفه في التتويج باللقب الثالث، في تاريخ كرة الإمارات، بفكر فني جديد، وطريقة لعب مختلفة، نجحت في تجاوز العديد من المنافسين المتميزين في البطولة، والوصول إلى المحطة الأخيرة، على أمل أن تختتم بالتربع على قمة الكرة الخليجية غداً.
ورغم القلق الذي يسيطر على الجماهير، بسبب ضعف أداء المهاجمين، وابتعادهم عن هز الشباك في البطولة، فإن ثقة نجوم الخط الأمامي لمنتخبا بقيادة الثنائي المرعب علي مبخوت وأحمد خليل، في أنفسهم كبيرة، وعزيمتهم قوية، من أجل إكمال المسيرة بنجاح، معتبرين أن المرحلة التي يعيشها «الأبيض» مختلفة عن السابق، وتحتاج إلى الصبر، حتى تظهر النتائج بوضوح.
وحرص أحمد خليل على طمأنة الجماهير على جاهزية هجوم المنتخب وحفاظه على قوته، وقال: لا خوف على هجوم «الأبيض»، نحن جاهزون والأهداف ستأتي، مشيراً إلى أن المنتخب يلعب بطريقة جديدة وتكتيك مختلف عن السابق، ويجب الصبر على هذه الطريقة، حتى يتم استيعابها بالشكل الكامل، وتعطي نتائجها في الملعب، كما أوضح أن منتخبنا كان يؤدي في السابق، إلا أنه لا يحقق الأهداف التي يسعى إليها، بينما تغير اليوم الفكر الفني، وأصبح منتخبنا يعرف كيف يصل إلى أهدافه، في انتظار المزيد من تطوير المستوى والأداء في المرحلة المقبلة. وشدد خليل على أنه على أتم الجاهزية للمشاركة، ولعب المباراة النهائية، حيث استعاد لياقته ومستواه، وشارك ضمن التشكيلة الأساسية في لقاء أمس الأول، على أمل أن يكون في لقاء الغد في كامل استعداداته، وتقديم الإضافة المرجوة إلى هجوم «الأبيض».
أما عن مباراة النهائي أمام عُمان، فأشار إلى أنه منافس قوي ويتميز بالسرعة اللياقة العالية، لذلك يجب الاستعداد جيداً لمباراة صعبة، مبدياً ثقته في الوقت نفسه بأن «الأبيض» قادر على حسم النهائي والتتويج باللقب.
وبدوره أوضح علي مبخوت أن منتخبنا يؤدي بمنظومة، في الهجوم أو الدفاع، بناء على توجيهات المدرب زاكيروني، وبمرور الوقت بدأ اللاعبون في استيعاب الفكر الفني الجديد، وتطبيقه بشكل جيد في الملعب، مؤكداً أن تسجيل الأهداف سيأتي في المباراة النهائية، وأن المنتخب يملك الإمكانات المناسبة التي تساعده على تقديم مباريات قوية. واعترف مبخوت بأن ميزة الأبيض اليوم تكمن في أنه يعرف ماذا يريد من كل مباراة، حيث يلعب بالطريقة التي تمكنه من تحقيق أهدافه، خاصة أن بطولة مثل كأس الخليج تحتاج إلى الوصول إلى الأدوار المتقدمة، من أجل المنافسة على اللقب.
وعبر مبخوت عن تفاؤله بقدرة منتخبنا على إكمال مشواره بثبات في «خليجي 23»، وإسعاد جماهيره التي توافدت بأعداد كبيرة، من أجل مؤازرة اللاعبين والوقوف إلى جانبهم في الكويت، بالإضافة إلى رد الجميل للقيادة الرشيدة التي لم تبخل بالدعم والمساندة للمنتخب وكرة الإمارات.