الرياضي

التهاني تنهال على اتحاد الجو جيتسو من المنظمات الدولية والهيئات المحلية

الجو جيتسو نجح في اجتذاب الصغار والكبار وفق مشروع طموح (الاتحاد)

الجو جيتسو نجح في اجتذاب الصغار والكبار وفق مشروع طموح (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تواصلت ردود الأفعال في اتحاد الجو جيتسو عقب الفوز بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي كأفضل مؤسسة رياضية محلية، وتوالت التهاني والتبريكات من الاتحادات والمؤسسات الرياضية في الدولة على الاتحاد، وتلقى الاتحاد تهنئة من الاتحاد الدولي للجو جيتسو، وعدد من الاتحادات الوطنية والقارية.
وأكد محمد سالم الظاهري نائب رئيس الاتحاد أن التكريم عندما يأتي من رمز الإبداع يكون شهادة نجاح، وأن الجائزة تتويج لجهود كل المنتسبين للعبة في الدولة، وكل من ساهم في تحقيق الإنجازات القارية والعالمية والمحلية، سواء كانت إدارية من خلال احتلال المناصب الدولية، في الاتحادين الآسيوي والدولي، واستقطاب مقر الاتحادين الدولي والآسيوي إلى عاصمة الجو جيتسو العالمية «أبوظبي»، أو إذا كانت الإنجازات رياضية بحصد الألقاب والميداليات في كل المحافل لرفع علم الدولة على كل المنصات، لا سيما أن بصمة أبطال الإمارات أصبحت موجودة في كل محفل يشاركون به على مستوى منتخبات الرجال أو الشباب أو الناشئين، وأيضاً على مستوى تمكين المرأة، وهو الأمر الذي نعتز به جميعاً، حيث أثبتت بنت الإمارات من خلال تجربة الجو جيتسو أنها مبدعة، كلاعبة وإدارية ومنظمة للأحداث الكبرى، ونجحت في حصد الميداليات على المستويات الآسيوية والعالمية.
وقال الظاهري: «أسباب هذه الإنجازات واضحة وتكمن في توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ثم المتابعة الدقيقة من قبل الاتحاد برئاسة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي الذي يتعامل مع كل منتسبي الجو جيتسو وكأنه الأب أو الأخ الأكبر لهم جميعاً، ويحرص على التعرف إلى التفاصيل الصغيرة كافة الخاصة بأبطالنا وبرامجنا وشركائنا في كل الجوانب».
وتابع: «هناك تكامل كبير في الأدوار بين الأسرة والمدرسة واللاعبين والمدربين وشركة بالمز سبورت الرياضية الذراع الفنية للاتحاد، وروح الأسرة الواحدة في الإدارة التنفيذية، كما أن كل برامجنا تحمل في طياتها آليات للتقييم الدوري، وهو الأمر الذي جعل انتشار اللعبة سريعاً، وإنجازاتها غزيرة، ومساهماتها تفوق كل التوقعات»، وزاد: «الجو جيتسو كرياضة نجحت في أن تصنع حالة في المجتمع، لتقدم لأجيالنا الجديدة ثقافة رياضية تقوم على الانضباط والالتزام والولاء للوطن والقيادة الرشيدة، والصبر والتحمل والالتزام والشجاعة والثقة بالنفس، ويكفينا فخراً أن كل الدراسات التي صدرت عن المسؤولين في المدارس تؤكد أن الطالب الذي يمارس رياضة الجو جيتسو أكثر قدرة على التركيز في استيعاب المواهب الدراسية، وأفضل من حيث التوازن النفسي، إلى الدرجة أنها ساهمت في تحسين أوضاع بعض الطلبة في الجانب التعليمي».
وتابع الظاهري: «الاستثمار في الأجيال الجديدة يتصدر أولويات قيادتنا الرشيدة حالياً، وتبلور ذلك في الاهتمام بهم تعليميا من خلال تطوير المناهج، واختيار أفضل المدرسين، والتركيز على الجانب الذهني والرياضي، وفي هذا الصدد كان برنامج «الجو جيتسو المدرسي» فعالاً للغاية، وساهم بشكل واضح في توسيع قاعدة ممارسة رياضتنا، والكشف السريع عن المواهب في سن مبكرة لتبنيها ودعمها بأفضل البرامج التدريبية حتى أصبح لدينا أفضل لاعبين في العالم على مستوى الناشئين».
وأضاف: «الجائزة تدفعنا للعمل أكثر، والحرص على الوجود في كل المنصات، والاجتهاد ليل نهار من أجل تحقيق شعار الاتحاد وهو «المساهمة في بناء جيل قوي»، وسوف يزيد إصرارنا على التميز والإبداع في اختيار أفضل البرامج، وأكفأ المدربين، وتنظيم أكبر الأحداث العالمية، والوجود في كل المناسبات الوطنية، حيث تشرفت بقيادة فريق العمل في بطولة «الشهيد» التي حققت نجاحاً كبيراً على مستوى التنظيم والتحكيم والإقبال على المشاركة من البنين والبنات المواطنين والمواطنات، والحضور الجماهيري اللافت، سوف يكشف الاتحاد عن استراتيجيته الجديدة للمزيد من تطوير اللعبة على هامش النسخة العاشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو».
وقال طارق البحري، مدير جولات أبوظبي جراند سلام «إن الإنجازات تدفع إلى تحقيق المزيد من النجاحات، والتكريم والتتويج حينما يأتي من رمز الإبداع يكون مسؤولية كبيرة، علينا أن نبذل كل ما نملك في تحملها، ونحن كمنتسبين للاتحاد نعتبر أنفسنا محظوظين بالوجود في هذا المشروع الناجح، والعمل مع مجموعة مميزة يترأس منظومتها عبدالمنعم الهاشمي، ونحن جميعاً في الاتحاد فخورون بهذا الإنجاز، ولن نرضى إلا بالتميز في مشروع وضع بذرته ويتابع تطوره صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة».
وتابع: «تجربتنا مع الجو جيتسو كان لها فضل كبير في إعداد الكوادر الإدارية المدربة على التنظيم والتواصل مع كل مؤسسات الدولة، والمؤسسات الرياضية كافة خارج الدولة أيضاً من خلال استقطاب الاتحادين الآسيوي والدولي في عاصمتنا الحبيبة، ومن خلال تنظيمنا لأهم وأكبر البطولات العالمية مثل بطولة أبوظبي العالمية، وجولات أبوظبي جراند سلام التي باتت هدفاً لكل العواصم العالمية بأن توجد فيها، وتكون إحدى محطاتها، خصوصاً أنها تجوب أغلب القارات حالياً، ومن هنا فقد كان الجو جيتسو منصة مميزة لأبوظبي كي تطل على العالم باعتبارها أيقونة الجوجيتسو في العالم، ويكفينا أننا كلما نذهب لكل مدينة في العالم نجد اسم الجو جيتسو مقترنا باسم أبوظبي، ونجد تقديراً يفوق كل الحدود للجهود التي تقوم بها في اعتماد اللعبة أولمبياً والمساهمة في تحويل لاعبيها من هواه إلى محترفين».

نموذج ناجح لرياضة الإمارات
ابن دلموج: الجائزة رسالة تعكس حرص القيادة لتكريم المميزين
أبوظبي (الاتحاد)

يقول العميد محمد بن دلموج الظاهري، عضو مجلس إدارة الاتحاد، إن جائزة «محمد بن راشد للإبداع الرياضي» هي أغلى وأهم جائزة في العالم، وإن الفوز بها وسام على الصدور، مشيراً إلى أن الجو جيتسو تجاوز فكرة الرياضة، حيث أصبح شهادة نجاح لكل رياضيينا ورسالة أمل بأن المستحيل ليس إماراتياً، وأن كل رياضة يمكن أن تصل إلى العالمية، وترفع علم الدولة في كل المحافل، فبرغم حداثتها فإنها نالت احترام العالم، وقدمت لنا أبطالاً نفخر بهم، عندما يرفعون علم البلاد في المحافل الآسيوية والعالمية، ويقدمون الرياضة الإماراتية في أفضل صورة، وهي رسالة للجميع بأن القيادة الرشيدة تدعم كل تميز، وتحتفي به، وتقدر عطاء أصحابه، والمبادئ التي تتبناها رياضة الجو جيتسو تتفق مع مبادئ دولتنا في العطاء والانضباط والإبداع.
وقال بن دلموج: «الصعود إلى القمة صعب، والبقاء عليها أصعب، ولكننا عازمون على الاستمرار في تحقيق المزيد، وتقديم نموذج ناجح لرياضتنا، والمساهمة في تعزيز القيم في نفوس أبنائنا، ورياضة الجو جيتسو لم تعد فقط في المدارس حالياً، بل أصبحت في مختلف مؤسسات الدولة، ومنها الجيش والشرطة، وشركاء النجاح كثيرون في رياضتنا يجب أن نشكرهم على مساهماتهم الكبيرة معنا، ونحن نثمن دور الأسرة في دعم أبنائهم وبناتهم في ممارسة هذه الرياضة التي كسرت الحاجز النفسي أمام أبنائنا وبناتنا وجعلتهم يتسابقون على التميز والإبداع فيها، رغم أنها رياضة قتالية تتطلب جهداً كبيراً منهم في التدريبات والمشاركات بالبطولات، ودون شك فإن أكبر حافز لأبنائنا وبناتنا على ممارسة الرياضة هو الفوز بشرف مصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الراعي والداعم الأول لهذه الرياضة، والجدية في تنفيذ البرامج من قبل الاتحاد الذي يحافظ على تقاليدنا وعاداتنا الملتزمة التي أرساها المغفور له تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله».

أشاد بدور الرعاة والشركاء
المرزوقي: العمل المؤسسي المحترف سر النجاح
أبوظبي (الاتحاد)

أوضح محمد المرزوقي، مدير الإدارة المالية والتسويق بالاتحاد، أن الرعاة والشركاء لهم دور كبير في كل الإنجازات، موضحاً أن الجائزة تؤكد لكل الشركاء والرعاة أن رهانهم على الجو جيتسو أصاب الهدف، لأنه اعتاد على الإنجازات، مشيراً إلى أن كل نجاح يضاعف من مستوى الثقة لديهم جميعاً، ويعزز مكانة مؤسسة الجو جيتسو وهي الاتحاد لدى الجميع، ويعكس مدى جديتها في تحقيق الأهداف المرسومة في استراتيجيتها المدروسة.
وقال المرزوقي: «يوماً بعد آخر نكسب أرضاً جديدة في التواصل مع المجتمع بكل فئاته ومؤسساته، ولولا الشراكة الناجحة مع كل المؤسسات والفئات ما تحققت هذه الإنجازات، ولن ننسى دور الإعلام في قدرته على توصيل رسالتنا إلى المجتمع، وأشكر مسؤولي مجلس إدارة الاتحاد، وعلى رأسهم عبدالمنعم الهاشمي الذين فتحوا المجال أمام كل منتسب للاتحاد كي يعمل بكل طاقاته، مع الترحيب بكل مبادرة جديدة تصب في مصلحة نشر اللعبة ودعم أبطالها، وبالتالي أصبح العمل المؤسسي المحترف هو سر النجاح».

أكد أن المواهب موجودة
فؤاد درويش: ورشة مستمرة للعصف الذهني
أبوظبي (الاتحاد)

أعرب فؤاد درويش، مدير عام شركة بالمز سبورت الرياضية، الذراع الفنية للاتحاد، عن فخره واعتزازه بالشراكة مع اتحاد الجو جيتسو، مشيراً إلى أن جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي هدف في حد ذاتها لكل مؤسسة تعمل في مجال الرياضة، أو بطل ينتمي إلى المنتخب أو النادي أو المدرسة، وأن الاتحاد و«بالمز سبورت» يقدمان لمنظومة الرياضة نموذجاً يحتذى به في التعاون البناء والمثمر.
وقال درويش: «تجربة الجو جيتسو أكدت أن المواهب موجودة بالإمارات، وأنها تنتظر من يبحث عنها ويمنحها الفرصة والدعم، وأن الرياضة أصبحت علماً، فلا نجاح إلا من خلال وجود أجهزة فنية للكشف عن المواهب، وبرامج تدريبية يشرف عليها أفضل المدربين، وإدارات للتسويق والتمويل الذاتي، وشركات ومؤسسات تدعم المساعي والطموح، وقبل كل ذلك مخططون يضعون الاستراتيجيات المدروسة التي تتوافق مع المجتمع المحلي».
وأضاف: «التحديات موجودة في كل مشروع، ولكن الفكر والخبرة جديران بالانتصار على كل تحد، والعلاقة بين اتحاد الجو جيتسو وشركة «بالمز سبورت» قامت على أساس الثقة المتبادلة، والتفاني في العمل لإنجاح كل المبادرات والبرامج، والقدرة على الابتكار كل يوم من خلال تواصل مستمر، حيث إننا جميعاً نعتبر أنفسنا في ورشة للعصف الذهني للخروج بأفضل التصورات التي تضيف كل يوم جديداً إلى رياضتنا، وتعزز مكانتها في المجتمع».