الاقتصادي

«توراي» اليابانية تعترف بالتلاعب في بيانات الإنتاج

أكيهيرو نيكاكو يعتذر عن مخالفات الشركة في مؤتمر صحفي  (ا ف ب)

أكيهيرو نيكاكو يعتذر عن مخالفات الشركة في مؤتمر صحفي (ا ف ب)

طوكيو (د ب أ)

اعترفت مجموعة «توراي» الصناعية اليابانية أمس، بأن أحد فروعها قدم بيانات مزيفة عن نتائج فحص مواد الإطارات التي وردتها إلى 13 شركة، في أحدث حلقة من مسلسل فضائح التلاعب بنتائج الفحص الذي يضرب صدقية الشركات الصناعية اليابانية الكبرى.
وذكرت الشركة اليابانية، التي يبلغ عمرها 91 عاماً، أن شركة «توراي هايبرد كورد» المملوكة بالكامل لها وردت الخيوط المستخدمة في صناعة الإطارات، وغيرها من المنتجات ببيانات مزيفة إلى 13 شركة، بما في ذلك شركات إنتاج إطارات ومكونات سيارات خلال الفترة من أبريل 2008 إلى يوليو 2016. وقالت متحدثة باسم شركة «توراي» لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): «إن الشركات التي تم توريد الخامات ذات البيانات المزيفة إليها تضم شركة واحدة على الأقل موجودة في آسيا، لكنها رفضت تحديد عدد الشركات الموجودة في آسيا والدول الموجودة فيها».
وذكرت «توراي»، أنه لم يثبت أن أياً من حالات التلاعب لديها التي بلغت 149 حالة قد سببت مشكلات تتعلق بأمن وسلامة مستخدمي الإطارات. وتراجع سهم الشركة أمس، بنسبة 5.3% في ختام تعاملات بورصة طوكيو للأوراق المالية، بعد أن كان قد تراجع بنسبة 8.5% خلال تعاملات الصباح.
وقال أكيهيرو نيكاكو، رئيس «توراي» أمس: «إن الشركة لم تكن لتعلن عن هذا الموضوع لو لم يتم نشر تقارير استخدام بيانات مزيفة في الخامات في مصنع «كوبي ستيل» الشهر الماضي». وأضاف في مؤتمر صحفي: «لم تكن لدينا خطط للكشف عن الموضوع. نحن لم ننتهك القانون، ولم نجد أي شيء يؤثر على الأمن والسلامة».