الاقتصادي

«جافزا» تستقطب 26 شركة جديدة في «الحديد ومواد البناء»

 زائران يستمعان إلى شرح خلال زيارتهما جناح «جافزا» في معرض الخمسة الكبار (من المصدر)

زائران يستمعان إلى شرح خلال زيارتهما جناح «جافزا» في معرض الخمسة الكبار (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

استقطبت المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا»، خلال الشهور الثمانية الأولى من العام الحالي 26 شركة من 17 دولة. استحوذ إقليم الشرق الأوسط على العدد الأكبر بمجموع 11 شركة، وحلت أوروبا ثانياً بـ 8 شركات ثم إقليم آسيا والمحيط الهادئ ثالثاً بـ 7 شركات.
وتوقع سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة استمرار نمو شركات هذا القطاع خلال الأعوام القليلة المقبلة إقليمياً، نظراً للمشاريع الإنشائية والإنفاق على البنية التحتية محلياً وإقليمياً.
وقال إبن سليم، إن شركات الحديد ومواد البناء في جافزا تستحوذ على أكثر من 3.57 مليون متر مربع من مختلف المرافق اللوجستية في مقدمتها قطع الأراضي بـ 3.47 مليون متر مربع والمساحات المكتبية بعشرين ألف متر مربع تقريباً، والمستودعات والوحدات الصناعية الخفيفة بأكثر من 47 ألفاً.
وأضاف: «تلعب مجموعة من العوامل في نمو هذا القطاع على الصعيد الإقليمي أبرزها، استقرار أسعار النفط، والتنوع الديمغرافي، والتزام حكومات المنطقة بالاستثمار في تطوير البنية التحتية كإحدى وسائل التنويع الاقتصادي بما يدفع إلى تفوق أداء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في السنوات المقبلة على الأسواق العالمية الأخرى، فضلاً عن الشراكات التي أبرمت بين القطاعين الحكومي والخاص بهدف توجيه رأس المال إلى مشاريع البنية التحتية، بما ينعكس إيجاباً على نمو قطاع البناء».
وشدد بن سليم على أن البنية التحتية التجارية تعتبر أيضاً أحد محركات النمو خلال السنوات المقبلة في ظل برامج التنويع الاقتصادي التي أعلنتها الحكومات مدعومة بعدد متزايد من مشاريع البنية التحتية السياحية وزيادة عدد الغرف الفندقية خصوصاً في دولة الإمارات مع سعي دبي إلى جذب 20 مليون سائح بحلول 2020.
وبحسب تقرير تقرير صادر عن بيرنس مونيتور إنترناشونال، فمن المتوقع أن تتصدر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا النمو العالمي في قطاع البناء على المديين القصير والطويل، حيث يشهد هذا القطاع توسعاً في القيمة الإجمالية من 225 مليار دولار في 2018 إلى 330 مليار دولار في 2022.