الاقتصادي

«غرفة الشارقة» تبحث تعزيز التعاون الاستثماري مع كوستاريكا

الشارقة (الاتحاد)

أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة حرصها على تقوية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات عامة وإمارة الشارقة مع جمهورية كوستاريكا وتسخير كافة الإمكانيات والتسهيلات المتاحة في تنمية أطر التعاون الممكنة بين الفعاليات الاقتصادية في البلدين ودور ذلك في رفع حجم الاستثمارات، ورفع معدل المبادلات التجارية، وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في المعارض التجارية والفعاليات الاقتصادية التي تقام في كل من الشارقة وكوستاريكا.
جاء ذلك، خلال لقاء وليد عبدالرحمن بوخاطر النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة مؤخرا بمقر الغرفة مع معالي مانويل انتونيو غونزاليس سانز وزير شؤون الخارجية في جمهورية كوستاريكا يرافقه فرانسيسكو ج شاكون سفير كوستاريكا لدى الدولة، بحضور محمد أحمد امين مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال وعمر علي صالح مدير إدارة العلاقات الدولية بالغرفة.
وتطرق اللقاء إلى استعراض العلاقات الثنائية المتنامية ولاسيما الاقتصادية وسبل الارتقاء بها إلى افاق تلبى تطلعات الجانبين ومدى إمكانية إيجاد مبادرات مبتكرة تؤدي إلى العمل المشترك لمزيد من التعاون وإقامة شراكات تجارية واستثمارية، كما تم بحث أهمية الزيارة التي تعتزم غرفة الشارقة تنظيمها للوفد اقتصادي رفيع المستوى إلى جمهورية كوستاريكا في نهاية شهر يناير من العام القادم ومدى أهميتها في اكتشاف واقع البيئة الاستثمارية والفرص المتاحة أمام المستثمرين ورجال الأعمال من الجانبين.