الاقتصادي

«آيرينا» تبحث حفز قطاع الطاقة المتجددة العالمي

 أمين يتحدث خلال الاجتماع (من المصدر)

أمين يتحدث خلال الاجتماع (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

بحث 350 موفداً حكومياً من 115 دولة – بمن فيهم وزراء ومسؤولون رسميون رفيعو المستوى – أمس في أبوظبي خلال الاجتماع الرابع عشر لمجلس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» حفز قطاع الطاقة المتجددة العالمي.
واستهل المشاركون اجتماعهم بإعادة انتخاب الصين لرئاسة الاجتماع وكولومبيا نائباً للرئيس.
وينعقد اجتماع مجلس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة مرتين سنوياً لتسهيل التعاون بين أعضاء الوكالة، ومتابعة تطبيق برنامج عملها، واستكمال التحضيرات الأساسية لأعمال الجمعية العمومية السنوية التي تنعقد خلال شهر يناير بالتزامن مع انطلاق فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.
وقال تشو جو، رئيس المجلس وكبير خبراء الشؤون الاقتصادية في إدارة الطاقة الوطنية في الصين، عند انتخابه: «سنعمل على إحداث نقلة نوعية في إنتاج واستهلاك الطاقة، وبناء قطاع طاقة نظيفة وآمنة ومنخفضة الكربون وعالية الكفاءة. لقد أصبحت الطاقة المتجددة الآن جزءاً رئيساً من منظومة توليد الكهرباء الإضافية في الصين، وهذا يؤكد أهمية الطاقة النظيفة كبديل فعال لأنظمة الطاقة التقليدية».
وقال عدنان أمين، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «كانت الطاقة المتجددة حجر الأساس لنمو قطاع الطاقة خلال السنوات الخمس الماضية، حيث ساهمت خلال هذه الفترة بأكثر من نصف قدرة التوليد الإضافية حول العالم. فيما يستعد قطاع الطاقة لتحقيق تقدم كبير في هذا المجال، يمكن إيلاء مزيد من الاهتمام إلى الإمكانيات غير المطروحة نسبياً لدمج الطاقة المتجددة في قطاعات الاستخدام النهائي مثل النقل والتدفئة والتبريد».
وأضاف «فيما يشهد نظام الطاقة العالمي تحولاً سريعاً لناحية استئثار الطاقة المتجددة بحصص أكبر فيه، يوفر هذا المجلس للأعضاء فرصة إرساء التوجه الاستراتيجي للوكالة نحو تسريع هذا التحول إلى مستقبلٍ مستدامٍ للطاقة».
ويناقش المشاركون خلال الاجتماع الرابع عشر لمجلس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة عمل الوكالة في المرحلة القادمة كجزء من برنامج العمل والميزانية لعام 2018 – 2019، واستراتيجيتها على المدى المتوسط للفترة بين عامي 2018 – 2022، وتغطي المناقشات أيضاً زيادة حصة الطاقة المتجددة من خلال المساهمات المقررة المحددة دولياً، وتوسيع نطاق انتشار الطاقات المتجددة عبر تسهيل تنفيذ المشاريع بطريقة فعالة.
وسيتم مناقشة العديد من المواضيع بما فيها تحسين المعلومات حول الاستخدامات الحديثة للطاقة الحيوية دعماً لعملية تحول الطاقة، وضمان زيادة حصص الطاقة المتجددة المتغيرة عبر تبني خيارات مرنة بما في ذلك تخزين الطاقة، والاستفادة من الدورة التمويلية السادسة لمبادرة تمويل مشاريع الطاقة المتجددة من الوكالة الدولية للطاقة المتجددة/‏‏ صندوق أبوظبي للتنمية.
ومنذ الاجتماع الأخير للمجلس في مايو 2017، ارتفع عدد أعضاء الوكالة الدولية للطاقة المتجددة إلى 153 مع انضمام 3 أعضاء جدد هم لبنان والسلفادور وأوزبكستان. وتستعد نحو 30 دولة أخرى للانضمام أيضاً إلى عضوية الوكالة.