منوعات

علماء يفسرون لماذا يصاب الرجال بالإنفلونزا أكثر من النساء ؟!

برلين (د ب أ)

 لطالما كان الرجال الذين يعانون من نزلات البرد لفترة طويلة محط سخرية عالمياً بشأن «إنفلونزا الرجال» إلى جانب قدرتهم الضعيفة على مقاومة نزلات البرد مقارنة بالسيدات.

 

ولكن بحسب علماء أوروبيين، ربما يكون من الصحيح أن الرجال يعانون بشكل أكبر من نزلات البرد والإنفلونزا. وأجرت الطبيبة بياتركس جروبيك-لوبنشتاين، عالمة المناعة في جامعة إنسبروك في النمسا، بحوثاً على مدى فترة طويلة حول اختلافات المناعة بين الجنسين.

ويعتبر ما توصلت إليه بمثابة عزاء للرجال الذين يشعرون أن النساء لا يأخذن معاناتهم العليا على محمل الجد. وتقول جروبيك-لوبنشتاين: «بتبسيط الأمر، يمكن القول إن الرجال، نظرًا للاختلافات في الاستجابة المناعية، يمكن أن يتوعكون مرات أكثر من النساء».

وتوضح أن قدرات المناعة تختلف بين الرجال والنساء في مواجهة فيروس الإنفلونزا ؛ فبينما يساعد هرمون الأستروجين في النساء في مضاعفة خلايا المناعة المحددة، يفعل هرمون التستوستيرون في الذكور العكس.

ويقول الطبيب ماركوس ألتفيلد: «يحفز الأستروجين جهاز المناعة. أما التستوستيرون فيكبحها». يرأس ألتفيلد وحدة أبحاث علم المناعة بمؤسسة هاينريش بجهازيته في هامبورج التي تبحث في بيولوجيا الفيروسات المسببة للأمراض البشرية.

ويضيف: «وبالتالي ترد أجهزة المناعة لدى النساء بشكل أسرع وبقوة أكبر تجاه الفيروسات من نظيرتها لدى الرجال».

إلى جانب أنه كلما كانت مستويات التستوستيرون أعلى عند الرجل، زاد ضعف جهازه المناعي. وبالتالي «الرجال الحقيقيون» يعانون بشكل أكبر.

ولا يزال الباحثون غير متأكدين من أسباب الاختلافات الجنسية. نظرًا لأن جهاز المناعة البشري تطور على مدار ملايين السنوات، بحسب ألتفيلد، ونحن نحتاج إلى البحث أكثر في الماضي من أجل التوصل إلى تفسير ممكن.

وتربط جروبيك-لوبنشتاين أيضاً استجابة النساء المناعية بالإنجاب، قائلة: «يتضح أثر جهاز المناعة الذي يقويه الأستروجين سيما في النساء اليافعات بعد فترة البلوغ ويصبح أضعف في النساء بعد انقطاع الحيض».

وتقول إن قابلية الرجال الأكبر لكثير من الأمراض لا يرجع فحسب إلى الجهاز المناعي الضعيف جراء التستوستيرون. وتضيف: «هناك عوامل أخرى -سلوكية وبيئية- تلعب دورًا أيضا. فالرجال يجازفون أكثر ويتبعون أنظمة غذائية غير صحية وأقل التزاماً بالتطعيمات».