الرياضي

نهيان بن مبارك: الفوز بالجائزة «فخر عظيم»

نهيان بن مبارك الشخصية الرياضية المحلية

نهيان بن مبارك الشخصية الرياضية المحلية

أبوظبي (الاتحاد)

توجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، بالشكر العميق، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، معبراً عن اعتزازه الكبير بالفوز بجائزة الإبداع لهذا العام.
وقال معاليه: يشرفني عظيم الشرف، ويسعدني بالغ السعادة، أن يتم اختياري الشخصية الرياضية المحلية، في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، وإنني أعتز غاية الاعتزاز، باختياري لهذه الجائزة، التي تحمل اسم قائد عظيم، لديه رؤية واضحة لمستقبل الوطن والعالم، قائد يسعى باستمرار إلى إحداث التغييرات الإيجابية والبناءة على كل المستويات.
وأضاف معاليه: حصولي على الجائزة، وانضمامي بذلك إلى قائمة الأسماء المتميزة، التي حصلت عليها، إنما هو فخر عظيم لي، ويدفعني إلى أن أرفع إلى سموه، عظيم الشكر والامتنان، وأن أهنئ سموه على رؤيته الحكيمة، التي تتجسد في تشجيعه المستمر لممارسة الرياضة، وللسلوك الصحي، داخل الدولة وخارجها، كما أعتز وأفتخر بدعم سموه الكبير والمتواصل للمبادرات الرياضية المهمة، على مستوى العالم كله، وما نشهده من آثار إيجابية واضحة لهذه المبادرات الرائدة في تمكين الإنسان، وتنمية المجتمع في كل مكان.
وتابع معالي الشيخ نهيان: الشكر الجزيل لكم يا صاحب السمو، لتأكيدكم المستمر على مكانة الرياضة، كأساس قوي لحياة منتجة، تتسم بالصحة والسعادة والنشاط، وكأسلوب فعال لتحقيق الخير والتقدم للفرد والمجتمع على حد سواء.
وأضاف: نحمد الله سبحانه وتعالى أن قادة هذه الدولة الرائدة، يبذلون قصارى جهودهم، كي تكون ممارسة الرياضة جزءاً مهماً من عناصر الحياة السليمة في المجتمع، وهذا أمر مهم للغاية، يوليه ولله الحمد، صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة - حفظه الله- اهتماماً ملحوظاً، وأهمية خاصة. وقال: أنتهز مناسبة اختياري في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، كي أرفع إلى سموه تحية شكر وولاء، لتشجيعه كل عمل نافع، في سبيل الارتقاء بأبناء وبنات هذا الوطن العزيز.
وأضاف: أتقدم بعظيم الشكر وفائق الاحترام إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فنحن نعتز كثيراً بحرص سموه الكبير، على دعم الأنشطة الرياضية، وتنمية قواعد الحياة السليمة، في ربوع الوطن كافة، بل وتأكيده المستمر كذلك، على أن يكون أبناء وبنات الإمارات دائماً في حالة صحية مميزة، باعتبار أن ذلك جزء أساسي في التنمية المتوازنة لهم، وفي إعدادهم للإسهام الناجح، في مسيرة الوطن والعالم.
وتابع معالي الشيخ نهيان بن مبارك: يشرفني أن أتقدم بشكر خاص إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، لتأكيده دائماً بالقول والعمل على موقع الرياضة كنشاط إنساني فريد، لها دور مهم، في تحقيق جودة الحياة في المجتمع والعالم، والتي يتم من خلالها تنمية طاقات وإمكانات بشرية هائلة، لنشر الخير والسعادة والسلام بين الجميع، وأتقدم إلى سموه بالشكر الجزيل على جهوده المستمرة في دعم مكانة الرياضة في المجتمع، بما لذلك من آثار كبيرة، على أرض الواقع.
واختتم: أدعو الله سبحانه وتعالى، أن يمنحني القوة والقدرة، كي أكون دائماً جديراً باختياري في هذه الجائزة المرموقة، وأن تبقى الإمارات دائماً هي الدولة السباقة باستمرار إلى كل مبادرة نافعة، ويبقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، المثال والنموذج في الاهتمام بالإنسان، وتوفير كل السبل الممكنة لسعادته، وتحقيق جودة الحياة له، والشكر مرة أخرى إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على المبادرات الناجحة في تكريم العطاء المخلص، وتشجيع العمل المثمر على مستوى العالم كله.