الاقتصادي

تزايد نفوذ «الخلايا الحزبية» في الصين يقلق الشركات الألمانية

بكين (د ب أ)

أعربت شركات ألمانية عن قلقها من تزايد الضغط الصيني لمنح نفوذ أكبر لخلايا حزبية في نشاط تلك الشركات في الصين.
وجاء في بيان لغرفة التجارة الخارجية الألمانية في الصين، نشر على موقعها الإلكتروني، أمس، أن مندوبي الأوساط الاقتصادية الألمانية يحذرون من إمكانية انسحاب شركات ألمانية من السوق الصينية أو إعادة التفكير في قرارات الاستثمار هناك.
وأضاف البيان: «وفقاً للوضع القانوني الحالي وممارسة الأعمال التجارية فإنه لا يوجد من جانب الشركات أي التزام أو أساس قضائي لإتاحة مشاركة خلايا من الحزب الحاكم في قراراتها». ويأتي البيان كرد فعل على مساعٍ صينية لمنح أعضاء من الحزب الشيوعي الحاكم حق المشاركة في اتخاذ القرارات داخل قيادة الشركات الأجنبية، حيث أُشيع أن الشركاء في شركة تعاونية كبيرة تم مطالبتها بتعديل عقد شركتهم المساهمة ليتوافق مع هذا الأمر.
وجاء في البيان: «لا ينبغي مطالبة الشركات بذلك.. اتخاذ القرارات على نحو حر داخل الشركات أساس الابتكار والنمو».
ووفقاً للقانون الساري، يمكن تأسيس خلايا حزبية داخل الشركات، إذا كانت تضم ثلاثة أعضاء من الحزب الحاكم بداخلها. ويحصل هؤلاء الأعضاء على رواتبهم من الشركات في المعتاد، لكنهم يسلمون تقارير عن نشاط هذه الشركات لقيادة الحزب.