الرياضي

11 دولة في نصف ماراثون الشارقة الدولي السبت المقبل

خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن نصف ماراثون الشارقة (تصوير متوكل مبارك)

خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن نصف ماراثون الشارقة (تصوير متوكل مبارك)

أسامة أحمد (الشارقة)

برعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد نائب حاكم الشارقة، ينظم مجلس الشارقة الرياضي في السابعة والنصف صباح السبت المقبل النسخة الأولى لنصف ماراثون «الإمارة الباسمة» الدولي من الممزر، بمشاركة 11 دولة تتنافس في فئتي المحترفين لمسافة 21 كلم والمفتوح لمسافة 8 كلم، حيث بلغ عدد الذين سجلوا للمشاركة في الحدث أكثر من 1000.
أعلن ذلك الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس الأول بفندق رويال توليب ذاكت، بحضور عبد العزيز النومان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، ورشيد بن مزيان عضو الاتحاد الدولي للماراثون والسباقات على الطريق، وممدوح عبد الحكيم مدير عام بفندق رويال توليب ذاكت.
وهنأ الشيخ صقر القاسمي في بداية المؤتمر الصحفي القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني الـ 46، مشيراً إلى أن النسخة الأولى للماراثون الدولي تقام بمناسبة اليوم الوطني، ونتطلع لإنجاح هذا الحدث الاستثنائي.
ووجه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعمه غير المحدود للرياضة والرياضيين، مشيراً إلى أن المجلس قرر إقامة هذا الماراثون العالمي سنوياً، ويعمل على توفير جميع مقومات النجاح من أجل الوصول به إلى آفاق التميز الذي ننشده جميعاً.
من جانبه، وجه عبد العزيز النومان الشكر إلى شركة ماراثون على شراكتها مع مجلس الشارقة الرياضي في تنظيم الحدث وفندق رويال توليب ذاكت من أجل إنجاح مثل هذه الأحداث المهمة، والتي تأتي ضمن استراتيجية المجلس لتفعيل الألعاب الفردية والأولمبية ودفع عجلتها إلى الأمام حتى يحقق كل منتسب فيها طموحه المطلوب.
وقال: النسخة الأولى لنصف ماراثون الشارقة الدولي تستمد أهميتها بأنها تتزامن مع اليوم الوطني، مما يضاعف من مسؤولية الجميع لترك بصمة في الحدث وتشجيع فئات المجتمع لممارسة الرياضة، ونتطلع لتفاعل الجمهور مع النسخة الأولى حتى تحقق جميع الأهداف التي ينشدها المجلس الرياضي. ورداً على سؤال حول عدم وجود ممثل لاتحاد ألعاب القوى في المؤتمر، أكد أنه لكل مؤسسة نظامها، مبيناً أن المجلس جاهز لتنظيم الحدث في المكان والزمان المحددين.