الرياضي

إنفانتينو: مونديال روسيا بلا عنصرية

إنفانتينو

إنفانتينو

لوزان (أ ف ب)

أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني إنفانتينو، أن الفيفا سيكون حازماً جداً، في حال التمييز أو العنصرية خلال مونديال 2018 المقرر في روسيا، مذكراً أن الحكام بإمكانهم إنهاء مباراة ما في حال وقوع مثل هذه الحالات.
وقال إنفانتينو في تسجيل فيديو أرسل إلى وسائل الإعلام: إن مكافحة الأعمال التمييزية أو العنصرية هي إحدى أولوياتنا العليا.
وأضاف: «سنضمن عدم وقوع أي حوادث. وإذا وقعت أعمال تمييزية أو عنصرية، سيتم استخدام إجراء من 3 خطوات من أجل السماح للحكم بوقف مباراة أو حتى إنهائها، وسيكون ذلك لأول مرة خلال كأس للعالم».
وتابع رئيس الفيفا: «هذا النوع من الأعمال لا يمكن التسامح معه وسنكون حازمين جداً في محاربته، معرباً عن أمله في «مونديال باللعب النظيف على أرضية الملعب وخارجها».
وتتكرر الحوادث العنصرية على فترات منتظمة في الملاعب في روسيا. في يوليو 2015، أكد هولك، المهاجم الدولي البرازيلي في صفوف زينيت سانت بطرسبورج، أنه ضحية العنصرية في كل مباراة تقريباً في روسيا، وتؤكد السلطات الروسية أنها تواجه هذه المشكلة بحزم في وقت تستضيف البلاد كأس العالم من 14 يونيو إلى 15 يوليو.
ويناضل إنفانتينو من أجل استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم هذا الصيف في روسيا، وذلك للمرة الأولى خلال كأس العالم.
وقال: من الطبيعي تماماً أنه يمكننا في عام 2018 أن نستكشف سبل مساعدة الحكم على اتخاذ القرار الصحيح، في وقت تسبب أحياناً مسألة المساعدة في التحكيم بالفيديو سخطاً في مختلف البلدان التي تستخدم فيها.
وأكد إنفانتينو أن قرار استخدام تقنية المساعدة في التحكيم بالفيديو سيتم اتخاذه في مارس المقبل، معتبراً بأنه حتى الآن كانت التجربة إيجابية للغاية.