الاقتصادي

غرفة الشارقة تنظم بعثة تجارية إلى أوغندا وكينيا

الشارقة (الاتحاد)

تنظم غرفة تجارة وصناعة الشارقة بعثة تجارية إلى جمهوريتي أوغندا وكينيا خلال الفترة من 3 إلى 9 ديسمبر المقبل، بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي وهيئة تنمية الصادرات السعودي، تهدف إلى تقوية أواصر العلاقات الاقتصادية ورفع نسب التبادل التجاري وإقامة شراكات استثمارية جديدة وواعدة.
وتسعى الغرفة من خلال بعثتها التي يرأسها عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، إلى دعم ومساندة مجتمعي الأعمال في كل من الإمارات والسعودية لتعزيز صادرات منتجاتهم واكتشاف أسواق جديدة تسهم في توسيع أعمالهم في القارة الأفريقية وعقد شراكات استثمارية مجدية.
وتضم البعثة أكثر من 100 رجل أعمال ومستثمر من الإمارات والسعودية في إطار العمل المشترك لتحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين الشقيقين.
وقال عبدالله سلطان العويس، إن مبادرة غرفة الشارقة بإيفاد هذه البعثة الإماراتية السعودية المشتركة، يستهدف الترويج للمنتجات التصديرية للبلدين وفتح مجالات تسويقية جديدة لهما في أوغندا وكينيا، معتبراً أن البعثة تمثل فرصة مثالية لترويج وتسويق المنتجات والسلع الإماراتية والسعودية في أفريقيا، انطلاقاً من حرص غرفة الشارقة على تعزيز مستويات التعاون والتنسيق المشترك الهادف إلى تعزيز حركة التجارة الخارجية وتنمية الصادرات وزيادة معدلات نموها.
وأضاف العويس أن تنظيم البعثة من جانب «مركز الشارقة لتنمية الصادرات» التابع للغرفة، يندرج ضمن برنامج الزيارات الخارجية التي تنظمها الغرفة سنوياً، والهادفة إلى خدمة القطاع الخاص المحلي من خلال تنمية العلاقات الاقتصادية بين إمارة الشارقة ومختلف الدول الصديقة وعبر إتاحة الفرص لرجال الأعمال والمستثمرين لعقد اجتماعات مع نظرائهم في هذه الدول.
من جانبه، قال عبد العزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء في غرفة الشارقة، إن البعثة التجارية الجديدة إلى أوغندا وكينيا استكمال للزيارات السابقة التي نظمها مركز تنمية الصادرات وأسهمت في فتح أبواب جديدة لتطوير وتقوية العلاقات بين الشارقة وهاتين الدولتين، إضافة إلى ما حققته من ترويج وتعريف مباشر بالمنتجات الصناعية المحلية، مما لعب دوراً في تعزيز صادرات القطاع الخاص المحلي إلى الأسواق الأفريقية.