الرياضي

بوتاس.. «حديث الناس» !

محمد حامد (دبي)

من صحافة إسبانيا وصولاً إلى الصحف اللندنية، مروراً بالعناوين الفرنسية قبل التوقف أمام الصفحات الأولى للصحف الألمانية، كان هناك نجم واحد يفرض نفسه بصورة مستحقة على الجميع، إنه فالتيري بوتاس، الذي أصبح بين عشية وضحاها حديث الناس، فقد نجح في أن يصنع لنفسه مجداً في أبوظبي، لتظل عاصمة الرياضة العالمية واحدة من المحطات الأكثر تأثيراً في مسيرة سائق يسير بخطى واثقة وثابته لتهديد عرش لويس هاميلتون، وسيبستيان فيتل.
أبوظبي لم تبخل في أن تمنح صك المجد لوجه غير معتاد، فهو ليس هاميلتون، كما أنه ليس في قامة فيتل، ولكنه في نهاية المطاف تصدر المشهد، لأنه صاحب الأداء الأفضل، وهو سيناريو متكرر فوق حلبة مرسى ياس التي تتمرد بسحرها الخاص على أنها جولة الختام، التي تم حسم السباق قبل التنافس عليها، فها هي تقدم بوتاس للعالم أجمع، فقد انتزع أول أمس صدراة أول المنطلقين بعد تفوقه على هاميلتون وفيتل، ثم برهن بالأمس على أنه سائق يتمتع بقدرات خاصة وتوج بطلاً للجولة الختامية في أبوظبي، ولن ينسى السائق الفنلندي حلبة ياس التي رفعت من أسهمه في عالم الفورمولا-1.
الصحافة المدريدية حرصت على متابعة ما حدث في جولة الختام بأبوظبي، فقالت صحيفة «آس» في عنوانها: «بوتاس يفوز بالسباق الختامي وألونسو تاسعاً»، وفي التفاصيل أشارت إلى أن بوتاس تصدر السباق من البداية إلى النهاية، كما كشفت عن أن ألونسو، الذي يحظى بدعم خاص من ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس حل تاسعاً، وتابعت: «الآلاف يمسكون هواتف في أيديهم لالتقاط الصور التذكارية، والأجواء العربية الرائعة تسطير على المشهد، والحضور الجماهيري والإعلامي كان لافتاً، فضلاً عن حضور كبار الشخصيات، وفي كل هذه الأجواء المثيرة قد اكتمل سيناريو المتعة والإثارة بتتويج بوتاس بجولة أبوظبي».
وفي بريطانيا كان الاهتمام لافتاً بهامليتون الذي أصبح رمزاً للرياضي البريطاني العالمي الناجح، ولكن هذه المرة لم يكن موفقاً في أبوظبي، وعنونت صحيفة «الميرور»: «هاميلتون يهزم على يد بوتاس في جولة الختام ولكنه يتوج ببطولة العالم».
أما صحيفة الجارديان فقالت إن بوتاس هزم بطل العالم في جولة الختام، وفي التفاصيل أشارت إلى أن السائق الفنلندي برهن عملياً على أن مرسيدس يجب أن تتمسك به ويتم تجديد العقد معه.
وفي فرنسا أشار موقع صحيفة «Le Point» إلى أن مرسيدس نجحت في تمديد أسطورتها في عالم سباقات السيارات، وفيما يتعلق بجولة أبوظبي، قالت: «حلبة ياس بما تضمه من أماكن لها بريقها الخاص، وفخامتها اللافتة تتفوق على موناكو».
كما أشارت صحيفة «دي فيلت» الألمانية إلى أن فوز بوتاس هو بطل الجولة، ولكن ذلك لم يكن مؤثراً في تتويج هاميلتون باللقب العالمي لموسم 2017».