منوعات

هدايا غريبة تلقتها العائلة الملكية البريطانية

نشر القصر الملكي البريطاني لائحة بالهدايا المتنوعة التي تلقتها العائلة الملكية خلال رحلاتها الرسمية إلى الخارج السنة الماضية.

وضمت اللائحة هدايا غريبة من بينها فلتر للماء وملابس داخلية وأحذية ومصاصة، مرورا بصلصة فلفل حار.

وعادت كايت زوجة الأمير وليام، التي تعتبر ايقونة في الموضة، من رحلتهما إلى جنوب شرق آسيا ومنطقة المحيط الهادئ مع ستة أحذية وحقيبتين وثوب تقليدي أهدتها إياها زوجة ملك ماليزيا.

وحصلت كايت أيضا على قميص للنوم كهدية من أحد فنادق سنغافورة. وغادر الزوجان توفالو مع ثماني سجادات ومجسم عن قرية وألبوم طوابع.

وفي نيوزيلاندا، قدم مجهولون إلى كل من الزوجين مصاصة من السكر، وحصل وليام على ملابس داخلية كهدية.

وفي زيارة أخرى، قدم إليهما أحد المعجبين زجاجة من صلصة الفلفل الحار، فيما أهداهما شخص آخر جوارب للأطفال قبل أشهر قليلة من الإعلان عن حمل كايت رسميا.

أما الأمير هاري، فقد تلقى خلال زيارة إلى البرازيل لوحة تسجيل تحمل اسمه. وفي جامايكا، أهداه العداء العالمي أوساين بولت حذاء رياضيا وملابس للسباحة كتب عليها "هاري بولت".

وقدم ملك وملكة النروج سترتين من الصوف إلى كاميلا والأمير تشارلز الذي تلقى أيضا مدفأة مراعية للبيئة في الدنمارك وجهازا محمولا لتنقية المياه في السويد تكريما لمبادئه البيئية.

إلى ذلك، تلقى الأمير تشارلز زجاجة من زيت الزيتون، وحصلت كاميلا على زجاجات مربى وعلبة من نبتة الكينوا. وتلقت كاميلا أيضا رسنا ومعطفين للكلاب.

وتعتبر الهدايا المقدمة إلى العائلة الملكية أملاكا وطنية، لكن يحق لأفراد العائلة استعمالها إذا أرادوا. أما الهدايا الأخرى فيتم تخزينها أو عرضها.