الإمارات

تنفيذ «عنواني» بمدينة زايد

إيهاب الرفاعى (الظفرة)

شرعت بلدية منطقة الظفرة في تنفيذ نظام العنونة والأسماء الجغرافية والإرشاد المكاني الموحد لإمارة أبوظبي «عنواني» على مستوى المنطقة، بتركيب 2200 لوحة بمدينة زايد فيما يجري العمل على تركيب نحو 1050 عنوانا في مدينة المرفأ على أن تتواصل عمليات تركيب لوحات الطرق والمباني لتغطي جميع مدن منطقة الظفرة.
وقال المهندس عتيق خميس حمد المزروعي مدير عام بلدية منطقة الظفرة بالإنابة، إن نظام العنونة والأسماء الجغرافية والإرشاد المكاني الموحد لإمارة أبوظبي «عنواني» مبادرة على مستوى إمارة أبوظبي تقودها دائرة التخطيط العمراني والبلديات، لتحقيق رؤية النظام البلدي الرامية إلى توفير نظام بلدي ذي كفاءة عالمية يحقق التنمية المستدامة المنشودة ويعزز معايير جودة الحياة في إمارة أبوظبي.
وأضاف أن النظام سيساعد جميع سكان المنطقة وزوارها، ممن ليسوا على دراية بأسماء الشوارع، على التنقل بسهولة بالإضافة إلى معرفة جميع البيانات المتعلقة بالمنطقة والموجودين فيها، ومعنى اسم الشارع، والمناطق المشهورة والقريبة منهم وإرسال رمز الاستجابة السريع لأصدقائهم وعائلاتهم للاستدلال عليهم بسهولة.
وقال راشد غريب المنصوري رئيس لجنة الأسماء الجغرافية ببلدية منطقة الظفرة، إن عدد الطرق الداخلية للشوارع التي تمت تسميتها وسيتم تركيبها بلغ 1375 شارعاً حسب توصيات لجنة الأسماء الجغرافية الداخلية ببلدية منطقة الظفرة، مشيراً إلى أن اختيار الأسماء تم بناءً على الموضوعية حيث يبرز أسماء الشوارع المستخدمة أهمية الثقافة والتراث المحلي وتعزز الهوية الوطنية ويربط جيل الحاضر بالتاريخ العريق لدولة الإمارات.
وأضاف صقر سيف حمدان المنصوري المدير التنفيذي لقطاع تخطيط المدن والتراخيص بالإنابة أن العنونة لا تقتصر فقط على وضع العناوين وأسماء الشوارع ولكنها مرتبطة بقواعد بيانات مكانية، وأنظمة عنونة إلكترونية للموظفين والمستخدمين، وضوابط ومعايير وأسس وممارسات عالمية، وتدريب الكوادر المحلية، وربط العنونة مع أنظمة الملاحة المعروفة كجوجل مابس وبينج مابس وترابط وتكامل مع أنظمة البلديات الذكية التي ستوفر سرعة ودقة الوصول للعناوين للشركاء الاستراتيجيين ووكلاء الشحن والتوصيل والجهات الخدمية.