الإمارات

اعتماد أسماء 737 مواطناً من مستحقي دعم «زايد للإسكان»

بلحيف مترئساً الاجتماع (من المصدر)

بلحيف مترئساً الاجتماع (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

اعتمد مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، أسماء 737 مواطناً من مستحقي الدعم السكني بقيمة إجمالية بلغت 476 مليون درهم، وذلك بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني السادس والأربعين.

وتأتي الدفعة الجديدة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

ورفع معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، التهنئة للقيادة الرشيدة.وقال: «الإعلان عن دفعة جديدة من مستحقي الدعم السكني بالتزامن مع احتفالنا باليوم الوطني السادس والأربعين، يترجم حرص قيادتنا الرشيدة على إسعاد المواطنين في مناسبة عزيزة على دولة الإمارات العربية المتحدة واهتمامها البالغ بإسكان المواطنين وتحقيق الاستقرار السكني، وتوفير مقومات الحياة الكريمة والرفاه والسعادة للمواطنين من خلال وحدات سكنية حديثة وعصرية وأحياء سكنية مستدامة متكاملة المرافق».

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة البرنامج السابع في متحف الاتحاد والذي اعتمدت فيه الدفعة الجديدة لقرارات الدعم السكني للمواطنين، وناقش مذكرات لجنة دراسة طلبات الدعم السكني ولجنة العناية بالحالات الإنسانية ومذكرة لجنة التظلمات، بالإضافة إلى آلية استحقاق الحالات الاجتماعية بناء على تعديلات اللائحة التنفيذية للبرنامج، ومذكرة بشأن ضوابط تحديد بداية استقطاع مبلغ أقساط سداد مبلغ قرض البرنامج، إلى جانب مذكرة بشأن المزايا الوظيفية «حزمة السعادة» وآخر مستجدات مشاريع البرنامج السكنية.

وتوزع الدعم السكني ما بين 553 قرضاً و184 منحة سكنية، من بينها 541 من فئة بناء جديد و48 من فئة استكمال مسكن و12 من فئة صيانة على مسكن و69 من فئة شراء مسكن و37 من فئة مسكن حكومي و11 من فئة إضافة وصيانة على مسكن و19 من فئة إضافة على مسكن.

واستحوذت فئة بناء جديد على غالبية القرارات التي أعلن عنها البرنامج، إذ تضمنت 541 اسماً من مستحقي فئة بناء جديد، وتعد فئة بناء جديد من أبرز الفئات التي يقوم البرنامج باعتمادها، وهي تتيح للمواطن اختيار التصاميم المناسبة وحجم المسكن وحرية اختيار المقاول والاستشاري.

كما أعلن البرنامج اعتماد أسماء 48 من مستحقي فئة استكمال مسكن، وتعد شريحة استكمال مسكن من الشرائح المهمة التي تستدعي الاستجابة لطلباتهم والبت فيها بأسرع وقت ممكن، وذلك نظراً لما تشكله من أهمية في تحقيق الاستقرار السكني لهم والتكاليف التي تكبدها المواطن في الأعمال المنفذة دون الاستفادة من هذا المسكن لأسباب في مقدمتها، عدم المقدرة المالية، كما أن بقاء المسكن لفترة من الزمن دون استكمال قد يؤدي إلى تلف الهيكل الخراساني وعدم صلاحية البناء القائم.

وأعلن البرنامج اعتماد 11 من مستحقي فئة صيانة على مسكن، وتعد صيانة على مسكن من أبرز فئات الدعم السكني، إذ يقوم البرنامج بتقديم هذا الدعم السكني للمحافظة على عمر المسكن تجنباً لحدوث أضرار على المسكن في المستقبل.

وتضمنت الدفعة 19 من فئة إضافة على مسكن، ويتيح هذا الدعم إدخال الملاحق والإضافات على المسكن القائم لتحقيق الاستقرار الأمثل للأسرة المواطنة وتحقيق سعادتها، ويقوم العديد من المواطنين بإضافة الملاحق على المساكن القائمة بهدف إسكان الأبناء الراغبين في الاستقرار مع العائلة ولم شمل الأسرة الواحدة وتحقيق الاستقرار السكني من خلال تجمع الأبناء مع الآباء.

وأعلن البرنامج عن اعتماد أسماء 69 من مستحقي فئة شراء مسكن، والذي يأتي كأحد حلول الدعم السكني الذي يخول المواطنين من الحصول على مسكن جاهز حسب رغبتهم وحسب ميزانيتهم المالية، ما يوفر عليهم عناء بناء مسكن جديد.

واعتمد البرنامج أسماء 37 من فئة مسكن حكومي، ويقدم البرنامج المساكن الحكومية ضمن مشاريع الأحياء السكنية المتكاملة المرافق التي ينفذها في إمارات الدولة المختلفة كأحد أنواع الدعم السكني الذي يوفر على المستفيدين عناء البحث عن المقاول والاستشاري المناسب بالقيمة المناسبة.

واطلع الاجتماع على آلية عمل استحقاق الحالات الاجتماعية التي يتعامل معها البرنامج لضمان حصولها على الدعم السكني بما يلبي احتياجاتها السكنية ويراعي ظروفها الاجتماعية. وزار معالي رئيس مجلس الإدارة والأعضاء متحف الاتحاد في جولة ضمت مرافق وأقسام المتحف.