الإمارات

«التوطين»: توظيف 650 مواطناً في «توجيه»

مواطنون ومواطنات من الباحثين عن العمل في أيام التوظيف المفتوحة (من المصدر)

مواطنون ومواطنات من الباحثين عن العمل في أيام التوظيف المفتوحة (من المصدر)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكدت وزارة الموارد البشرية والتوطين، حصول 650 مواطناً ومواطنة على فرص وظيفية في مراكز الخدمة «توجيه» من بين 2000 باحث عن عمل، تنافسوا لشغل وظائف في 37 مركزاً على مستوى الدولة، وذلك خلال مشاركتهم في أربعة أيام مفتوحة للتوظيف نظمت مؤخراً لاستقطاب الكوادر الوطنية للعمل في هذه المراكز.ومن المقرر أن تقدم مراكز «توجيه» قريباً خدمات التوعية والتوجيه لأصحاب العمل والعمال نيابة عن الوزارة وتحت إشرافها، وذلك بموجب شراكة مؤسساتية مع القطاع الخاص الذي سيدير تلك المراكز وفق معايير برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة.وقال قاسم جميل مدير إدارة التوجيه في وزارة الموارد البشرية والتوطين: «يجري حالياً اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعيين المواطنين والمواطنات لدى المراكز في وظائف المديرين ونوابهم واستشاريين للتوجيه ولسعادة المتعاملين»، لافتاً إلى أن الوزارة وجهت للباحثين عن العمل الدعوة للمشاركة عبر مختلف قنوات التواصل في أيام التوظيف المفتوحة التي نظمت مؤخراً بالتعاون مع مراكز «توجيه» في أبوظبي والعين ودبي، بما يتيح المجال لمشاركة المواطنين في مختلف مناطق الدولة، حيث أجرى القائمون على المراكز بحضور ممثلين عن الوزارة المقابلات الوظيفية مع جميع المواطنين والمواطنات الذين تقدموا للوظائف المطلوبة، وتم في المقابل اطلاعهم على متطلبات وامتيازات وطبيعة الوظائف.
وأشار جميل إلى تقديم عروض العمل بشكل فوري للباحثين عن العمل الذين اجتازوا المقابلات الوظيفية وعددهم 650 مواطنا ومواطنة، الذين أبدوا ترحيبهم بالعروض واستعدادهم التام للالتحاق بالعمل.
وقال، إنه سيتم إشراك المواطنين والمواطنات في برامج تدريبية لتمكينهم من شغل الوظائف كل حسب طبيعة وظيفته، لضمان تأديتهم للمهام المطلوبة منهم بالشكل المطلوب، وبما يساهم في أن تحقق مراكز الخدمة «توجيه» خدماتها المتميزة للمتعاملين. وتقدم مراكز «توجيه» خدمات متكاملة لأصحاب العمل والعمال من حيث التوجيه والتوعية بأحكام قانون تنظيم علاقات العمل .وأكد مواطنون شاركوا باليوم المفتوح للتوظيف أهمية الخطوة، وقالت العنود عبدالرحمن إحدى المتقدمات إلى وظائف اليوم المفتوح: «شاهدت الإعلان بوجود وظائف في مراكز (توجيه) التابعة للقطاع الخاص، لكن بإشراف الوزارة، مما يجعلها وظائف مضمونة وذات عائد مجز»، لافتة إلى أن العمل بالقطاع الخاص يضيف إلى العامل خبرات ومهارات كبيرة، خاصة، وإن كانت تحت إشراف جهة حكومية مثل وزارة الموارد البشرية والتوطين.
وقال سالم محمد السعدي «اليوم المفتوح جيد جداً من حيث سرعة إجراء المقابلات بفضل التنظيم الجيد والحصول على عروض العمل والتقديم للوظائف»، لافتاً إلى تقدمه لوظيفة مصمم هندسي، وأنه قام بتوقيع العقد ليبدأ العمل اعتباراً من يناير المقبل.واعتبر المواطن يوسف الكثيري خريج كلية القانون والمتقدم لوظيفة «محاضر توجيه»، اليوم المفتوح فرصة مميزة للباحثين عن عمل من المواطنين والمواطنات نظراً لحسن التنظيم وإتمام الأمور كافة في مكان واحد.
من جانبه، قال وليد خالد آل علي، مالك مركز «تثقيف» في دبي والعين: «إن اليوم المفتوح يساع الخريجين الجدد من المواطنين في الحصول على وظائف في مراكز توجيه، خاصة في ظل توافر فرص عديدة متاحة، بعضها في مركز «تثقيف» والذي هو بحاجة لمدراء عمليات ومحللي بيانات واستشاريي تسويق ومدربين قانونيين»، مطالباً بتكرار مبادرة اليوم المفتوح مرة كل عام على الأقل.