الإمارات

مستشارة «الإمارات لمتلازمة داون» ضمن أفضل 50 قيادية تربوية عالمياً

دبي(الاتحاد)

هنأت جمعية الإمارات لمتلازمة داون البروفيسورة إيمان جاد المستشارة التربوية لجمعية الإمارات لمتلازمة داون على نيلها جائزة أنديرا بيركا الدولية في الكونغرس العالمي للتربية في الهند والمخصصة للقيادات النسائية المتميزة في مجال التربية والتي ترشحت لها وفازت بها ضمن أفضل 50 امرأة قيادية تربوية في العالم. وهنأت الدكتورة منال جعرور رئيس مجلس الإدارة، د. إيمان بفوزها بهذه الجائزة، وقالت: مبارك لك هذا الفوز والإنجاز الذي يضيف إلى رصيدك الكبير مزيداً من الألق والإبداع.من جانبها، قالت نوال الحاج آل ناصر نائب رئيس مجلس الإدارة: أسعدنا الفوز وليس هذا غريباً على البروفيسورة إيمان المبدعة والمتألقة دوماً، ويعود هذا إلى جهودها المخلصة وسعيها الدؤوب لوضع بصمة دولية في مجال التربية وجاء فوز الدكتورة إيمان جاد بهذه الجائزة تقديراً لجهودها ودورها المميز كأحد أفضل القيادات النسائية المتميزة في مجال التربية ممن كان لهن الأثر الواضح في صناعة التغيير عن طريق القيادة التربوية، وتتمتع البرفيسورة إيمان جاد بتاريخ حافل من خلال إسهاماتها المميزة في المجالات التربوية المختلفة، وقد قام بتسليم الجائزة للقيادات النسائية البروفيسورة أنديرا بيركا التي سميت الجائزة باسمها لما قدمته شخصياً كقائدة تربوية مخضرمة