الإمارات

جهاز لاستخلاص الخلايا الجذعية من الدهون خلال 45 دقيقة بالشارقة

الجهاز الجديد (من المصدر)

الجهاز الجديد (من المصدر)

أحمد مرسي (الشارقة)

يجري الدكتور صقر المعلا نائب المدير الفني لمستشفى القاسمي في الشارقة اليوم عمليتين جراحيتين باستخدام الخلايا الجذعية المستخرجة من دهون نفس المريض، وذلك من خلال جهاز طبي حديث، يستطيع استخراج الخلايا وتحليلها في 45 دقيقة، بعد أن كانت تتم خلال 15 يوماً في السابق.
وقال المعلا: إن هذا الجهاز يعتبر من أحدث الأجهزة الطبية التي يتم من خلالها استخلاص الخلايا الجذعية، بحيث يتم شفط الدهون من الحالة، وبالتالي استخدامها بعد 45 دقيقة وحقن الجزء المراد علاجه مع الحالة، بحيث تستغرق العملية قرابة الساعة والنصف فقط.
وأضاف، خلال فعالية نظمت أمس بفندق شيراتون الشارقة، أن هذا الجهاز تم استقدامه من قبل شركة كورية، وأن فريقا طبيا يشارك حالياً في تدريب الكادر الطبي والتمريضي في عدد من المستشفيات بالدولة للتعامل مع الجهاز، وبتنظيم من قسم التجميل بمستشفى القاسمي. وأوضح أنه سيتم إجراء أول عمليتين بالجهاز في مستشفى الكويت بالشارقة، الأولى تتعلق بمريض يعاني آلاما مستمرة في الركبة، وهو في العقد الرابع من العمر، وأن نتائجها العملية المسبقة تعتبر ممتازة، والحالة الثانية تعتبر عملية تجميلية، لامرأة في العقد الرابع، حيث سيتم حقن الوجه وترميمه باستخدام الخلايا الجذعية.
وأفاد المعلا، أن المستشفى نجح العام الماضي في إجراء دراسة جديدة من نوعها قام بها فريق طبي من المستشفى، اختصت بإجراء عملية في شفط الدهون من بطن المريض الذي يعاني من جروح بليغة، وبكمية تصل إلى نحو 20 مل/ لتر وكان يتم إرسالها للمختبرات المتخصصة لاستخراج الخلايا الجذعية منها بطريقة علمية وطبية، وعند تجهيزها يتم وضعها على الجرح الذي يعاني منه نفس المريض، بينما يستطيع الجهاز الحالي القيام بهذه التقنية في دقائق قليلة.
واستعرض كل من الدكتور رائد فرحات مدير وحدة الليزر واختصاصي جراحة التجميل، والدكتورة نوره سالم، والدكتورة مشاعل النابودة من قسم التجميل بالمستشفى، موضوعات تخصصية حول أهمية العلاج بالخلايا الجذعية وتطورها عالمياً، واستخدامها في الحالات الخاصة بالعظام والترميم والتجميل والجروح وغيرها.