الإمارات

خليفة يستقبل لاعبي منتخبنا الوطني الفائز ببطولة خليجي 21

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" حرصه على دعم كافة الفعاليات والأنشطة التي من شأنها أن تبرز الوجه الحضاري الذي وصلت اليه دولة الإمارات العربية المتحدة في شتى المجالات، مشيرا سموه الى ان الرياضة والرياضيين هم واجهة الدولة أمام العالم أجمع ومن الواجب علينا جميعا أن نقف بجانبهم وننمي قدراتهم ومهاراتهم لتمثيل الإمارات ورفع رايتها عاليا في شتى المحافل الرياضية الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو رئيس الدولة بقصر الروضة ظهر اليوم بالعين أعضاء المنتخب الوطني الأول لكرة القدم المتوج بكأس دورة الخليج الحادية والعشرين التي اختتمت أمس بالمنامة.

وقال سموه عقب مصافحة أبطال "خليجي 21" بحضور سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة ان الإنجاز الذي حققه أبناء الإمارات في هذا المحفل الخليجي الرياضي الكبير قد رسم الفرحة والبهجة في عموم دولة الإمارات وجدد احتفالاتنا المستمرة بما نحققه من انجازات وهو فرصة للتعبير عن تلاحمنا وحبنا الأزلي لهذا الوطن المعطاء.

وهنأ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان شعب دولة الإمارات بهذا الإنجاز الرياضي الخليجي وقال: ان الانجازات لا تتحقق عبثا بل من خلال عمل دؤوب والصبر والإيمان بالذات وحب الوطن قبل أي شئ آخر لاننا جميعا نسير في طريق واحد ونسعى جاهدين أن تكون دولتنا وعزتها هي الهدف الأسمى.

وأشار سموه الى أن الرياضة باتت من أهم المجالات التي نوليها كل اهتمامنا في دولة الإمارات.. موضحا سموه ان تطورها وتحقيق انجازاتها يعكس الوجه الآخر من التطور والنمو والازدهار على كافة الصعد.

وأشاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بالروح العالية التي قدمها ابناء الإمارات في الملعب والتي توجوا بها ابطالا لكأس الخليج الغالية.. منوها سموه بدور جهاز المنتخب الاداري والفني بقيادة المدرب الوطني مهدي علي في تسخير امكانيات شباب الإمارات لنيل البطولة.

وتحدث سموه الى ابنائه اللاعبين قائلا " إن البطولات والنتائج ورفع راية الوطن عاليا لن تتحقق إلا بالمثابرة والتفاني وحب الوطن وبذل الجهد وترجمة ما يسخر من إمكانيات على أرض الواقع وهذا ما تحقق بالأمس معكم ونريده أن يتحقق في بطولات قادمة في المستقبل".

وأكد صاحب السمو رئيس الدولة حرصه على مواصلة دعم الرياضة والرياضيين بالدولة في مختلف الألعاب لتستمر معها سواعد شباب الإمارات في رفع راية الوطن في كل محفل بالداخل أو الخارج.

وأضاف سموه ان الرياضة وتطورها في مختلف الألعاب وما يتحقق معها من انجازات وبطولات اقليمية ودولية اصبحت تعكس للعالم اجمع جانبا مهما وصورة واضحة للتطور والرقي في المجالات الأخرى.. مشيرا سموه الى ان اهتمام دولة الامارات بالرياضة لا يقل أهمية عن اهتمامها بأي مجال آخر.

وحث صاحب السمو رئيس الدولة أبناءه ابطال خليجي 21 على ان يتخذوا من هذا الانجاز خطوة اولى في مشوار قادم من الانجازات التي تعكس مدى ما وصلت اليه الدولة من تحضر وتطور في مختلف المجالات وان يكونوا قدوة ومثالا لغيرهم من الشباب بالتحلي بالأخلاق الحميدة.

وأعرب سموه عن سعادته بهذه الكوكبة المتميزة من شباب الوطن التي اسعدت قيادة وشعب الإمارات بهذا الإنجاز الرياضي الخليجي .. مشيرا سموه الى ان تعبير الفرح والبهجة التي عمت البلاد عقب المباراة هي نتاج لكافة الجهود المخلصة والدؤوبة لرجال الوطن وشبابه المخلصين وشعبه الوفي.

وقام صاحب السمو رئيس الدولة بمصافحة أبطال "خليجي 21" يتقدمهم يوسف السركال رئيس اتحاد كرة القدم وأعضاء مجلس الإدارة.

ومن جانبهم عاهد لاعبو المنتخب ابطال "خليجي 21" صاحب السمو رئيس الدولة خلال مصافحة سموه لهم على مواصلة المشوار وبذل الجهود من اجل تحقيق بطولات قادمة وفاءا واخلاصا للوطن الغالي ولقيادته الرشيدة على ما توفره وتسخره لهم من امكانيات ودعم مستمرين بما يوفر كل اسباب النجاح والتتويج بالبطولات.

وعبر لاعبو المنتخب عن عميق شكرهم وتقديرهم وامتنانهم لصاحب السمو رئيس الدولة على الدعم الكبير الذي يلقونه دائما من سموه ليس في هذه البطولة فحسب بل في كل المسابقات والمنافسات الرياضية التي تقام داخل الدولة وخارجها .. معربين عن املهم في ان يكونوا عند حسن ثقة سموه بهم في المستقبل وتحقيق المزيد من البطولات واعلاء راية الوطن في كل محفل رياضي قادم.

حضر اللقاء سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والشيخ الدكتور سعيد بن محمد آل نهيان ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعالي الشيخ هزاع بن طحنون وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية ومعالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي أحمد جمعه الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين وأعضاء الجمعية العمومية لإتحاد كرة القدم والشخصيات الرياضية بالدولة وحشد من الإعلاميين.