عربي ودولي

إسرائيل تبحث إعادة فتح سفارتها في الأردن

القدس(أ ف ب)

أعلنت إسرائيل اليوم الثلاثاء، إنها ستعيد فتح سفارتها في الأردن التي تم إغلاقها منذ ستة أشهر، بعد حل خلاف دبلوماسي على إثر استشهاد أردنيين اثنين في سفارتها بعمان.

وأعلن متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية أن السفارة في عمان في مرحلة «إعادة فتحها بشكل تدريجي»، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.



وكان موظف في سفارة إسرائيل في عمان قتل أردنيين اثنين في 23 يوليو الماضي في محيط السفارة في العاصمة الأردنية. وسمحت عمان له بالمغادرة مع طاقم السفارة إلى إسرائيل لتمتعه بالحصانة واستقبل بحفاوة في إسرائيل، ما أثار غضباً واسعاً في الأردن.

وادّعى حارس الأمن الذي يحمل صفة دبلوماسي أنه تعرض لمحاولة طعن من قبل عامل اردني بمفك كان يستخدمه في تركيب قطع أثاث في شقة سكنية تتبع للسفارة.

واستشهد أردني آخر على سبيل الخطأ على ما يبدو.

وقالت عمان حينها إنها لن تسمح لطاقم السفارة الإسرائيلية بالعودة ما لم تفتح إسرائيل تحقيقًا جدياً في القضية يحقق العدالة وتقدم اعتذارها.

وأعلنت وزارة العدل الإسرائيلية في أغسطس الماضي أنها ستجري «فحصاً» شرطياً للحادثة.

وكانت الحكومة الأردنية أعلنت في 18 يناير الماضي أن إسرائيل عبرت رسميًا عن «أسفها وندمها» على مقتل أردنيين في سفارتها في عمان الصيف الماضي ومقتل قاض أردني قبل سنوات على معبر بين البلدين، مبدية استعدادها لتعويض عائلات الضحايا.

وقتل جندي إسرائيلي القاضي رائد زعيتر في 10 فبراير 2014، على معبر مع إسرائيل وتم فتح تحقيق رسمي حينها لم تعلن نتائجه حتى اليوم.

وأكد نتانياهو أن إسرائيل «أعربت عن ندمها» بعد ما حدث في يوليو الماضي، ووافقت على دفع تعويضات للحكومة الأردنية.