أخيرة

رئيس البرازيل يتعافى بعد خضوعة لعملية قسطرة

ساو باولو (أ ف ب)

أفاد أطباء بأن الرئيس البرازيلي ميشال تامر يتعافى في المستشفى، أمس، بعدما أجرى عملية قسطرة ناجحة لثلاثة شرايين تاجية، وأجرى تامر (77 عاماً) العملية لتوسيع الشرايين وزرع دعامة واحدة على الأقل في المستشفى السوري-اللبناني بساو باولو.
وقال الطبيب فرناندو غانم الذي يشرف طبياً عليه في بيان، إن «العملية كانت ناجحة والرئيس يتعافى»، لكن تامر لن يخرج من المستشفى قبل غد، ما يعني أن عليه تأجيل زيارة كانت مرتقبة ذات يوم للرئيس البوليفي ايفو موراليس، وفقاً لما أفادت الرئاسة في برازيليا، وتأجلت زيارة سابقة لموراليس إلى البرازيل في أكتوبر بسبب مشاكل تامر الصحية، وأفادت الرئاسة بأن «الحكومة البرازيلية على اتصال مع السلطات البوليفية لتحديد موعد جديد» للزيارة. ودخل تامر المستشفى الليلة قبل الماضية، فيما نقلت قناة «غلوبو» التلفزيونية عن أطباء قولهم إنه كان يواجه خطر التعرض إلى سكتة قلبية ولذلك أخضع لهذه العملية.