الرياضي

محمد بن زايد: ثقتنا كبيرة في أبناء الإمارات لرفع علم الدولة في كل المنصات

أمين الدوبلي، و«وام» (أبوظبي)

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، البطل فيصل الكتبي على إنجازه الكبير الذي حققه أمس في بطولة العالم للجو جيتسو بكولومبيا بعد فوزه بالميدالية الذهبية في وزن 94 كجم خلال المنافسات التي جرت بالعاصمة الكولومبية بوجوتا.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بفيصل، أشاد فيه بإنجازه وبعطائه وبعزيمته الصلبة لتحقيق التفوق، وأكد سموه أن الثقة كبيرة في أبناء الإمارات لرفع علم الإمارات على كل المنصات، وطالب بقية الزملاء من عناصر المنتخب الموجودين هناك لخوض المنافسات ببذل أقصى جهد لإحراز المزيد من الإنجازات.
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن أبطال الجو جيتسو يتألقون في كل المشاركات، وأنه يتابع إنجازاتهم دائماً بالمزيد من الفخر والاعتزاز، خصوصاً أن تلك الرياضة ترتبط بالعديد من القيم المهمة التي تسهم في بناء الأجيال الجديدة.
من ناحيته، عبّر فيصل الكتبي عن سعادته البالغة باتصال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أن فرحته بالمكالمة أكبر من فرحته بالفوز بالذهب، وتابع: «أبطال الجو جيتسو محظوظون بدعم سموه وبمتابعته لهم، وأن هذا الدعم يصنع لديهم الحافز لتحدي كل الظروف، وتحقيق إنجاز للوطن، فقد كانت كلمات سموه بمثابة وسام على صدري».
وقال الكتبي: «ميدالية كولومبيا هي الثانية على التوالي في البطولة، فقد توجت بذهب النسخة الماضية ببولندا، وبالتالي كانت الأصعب؛ لأنني دخلت فيها وأنا حامل اللقب، وأجريت بعض التغييرات على أسلوبي في اللعب، بمعنى أنني اعتمدت على اللعب الأرضي أكثر من مرة، وكان ذلك هو المفاجأة الحقيقية للمنافسين».
وأهدى فيصل الكتبي إنجازه إلى القيادة الرشيدة، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.
وأضاف: «هذا الإنجاز سيكون دافعاً لي للمنافسة بقوة على ذهب «أسياد جاكرتا»، وهو رسالة قوية لكل المنافسين بأن الأمور لن تكون سهلة عليهم»، موجهاً الشكر لكل من ساعده على تحقيق هذا الإنجاز.
وأشار إلى أن بطولة كولومبيا تكتسب أهمية خاصة، لكونها تقام تحت مظلة الاتحاد الدولي، ولا تعترف بألوان الأحزمة، وبالتالي فمن الصعب أن تتعرف إلى منافسيك إلا خلال النزالات، وقال «أنا فخور بالاحتفاظ بلقبها للعام الثاني على التوالي، وأعتبر ذلك مسؤولية كبيرة تضعني أمام تحديات أكبر، ولا بد أن أعترف بأن غرفة الأكسجين التي تدربنا فيها قبل البطولة، جعلتني أتكيف سريعاً مع البطولة، كما أن دور المدرب رامون كان كبيراً معي في دراسة المنافسين، والتعرف إلى أساليب لعبهم».
وشارك منتخبنا الوطني للجو جيتسو بـ4 لاعبين من مختلف الأوزان، وضمت البعثة كلاً من فيصل الكتبي في وزن 94 كجم، وعبيد النعيمي في وزن 56 كجم، وسعيد المزروعي في وزن 62 كجم، واللاعب سعود الحمادي في وزن 77 كجم، ورافقهم يوسف البلوشي مدير الإدارة الفنية باتحاد الإمارات للجو جيتسو رئيساً للبعثة، ورامون ليموس دي سوزا رئيس المدربين في الاتحاد.