صحيفة الاتحاد

الرياضي

ميرا الأنصاري تظفر بكأس «أم الإمارات» لسيدات القدرة

محمد حسن (أبوظبي)

تمكنت الفارسة ميرا جاسم الأنصاري من تحقيق أول فوز لها هذا الموسم، عندما نجحت في انتزاع لقب سباق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للإسطبلات الخاصة للقدرة للسيدات لمسافة 100 كلم، وهو الفوز الخامس في مسيرتها التي بدأتها 2011 ضمن إسطبلات البوادي.
ومنح فوز ميرا الأنصاري أيضاً إسطبلات العزم الناموس، وهو ثاني فوز لهذه الإسطبلات منذ إنشائها العام الماضي، والذي شهد أول فوز لها عبر سباق حتا العام الماضي بدبي.
وأقيم سباق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للإسطبلات الخاصة للقدرة للسيدات لمسافة 100 كلم، بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة فجر أمس، ونظمه نادي أبوظبي للفروسية، بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبرعاية مهرجان سموه العالمي للخيول العربية الأصيلة، وبالتعاون مع اتحاد الفروسية، تحت مظلة الاتحاد الدولي للفروسية، بمشاركة 59 من فارسات الإمارات ودول الخليج والدول العربية والأجنبية.
وجاء فوز الفارسة ميرا الأنصاري بتكتيك عال التزمت به على مدى المراحل الأربع، حيث ظلت قريبة جداً من فارسات المقدمة في المرحلتين الأولى والثانية، مع إحكام سيطرتها التامة على الجواد، لأن هذه المراحل دائماً ما تشهد توتر الخيل وميلها للركض بأقصى سرعة، لكنها بعد أن حققت ما تريده في تلك المراحل، بدأت ميرا زحفها نحو الصدارة، وتمكنت من إحراز المركز الأول في المرحلة الثالثة، وسط مطاردة قوية من خيول إسطبلات الكمدة عبر الفارستين ليلى المرزوقي وعلياء الصبوري.
ووضح تصميم الفارسة ميرا الأنصاري جلياً في المرحلة الأخيرة التي استطاعت خلالها أن تملك زمام المبادرة تماماً، وتذهب بالصدارة بعيداً عن بقية الفارسات، لتصل إلى خط النهاية بكل أريحية، مستفيدة من طاقة الدفع والتحمل القوية للجواد «سراب»، قاطعة المسافة الكلية للسباق بزمن قدره 3:47:14 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 26.40 كلم/‏‏‏ساعة.
وجاءت في المركز الثاني الفارسة الأيرلندية إيلين ماري اولي التي قطعت المسافة على صهوة الفرس «الماندرا» من إسطبلات الغاندي بزمن قدره 3:50:04 ساعة، فيما حلت ثالثة الفارسة شذرا مراد الحجاج على صهوة «ميك مي اويش» من إسطبلات الخيول بزمن قدره 3:51:54 ساعة.
وألهبت التسعيرة التي جاءت بمكرمة كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الحماس وتهدف التسعيرة إلى شراء الخيول الأوائل بواقع مليون ونصف المليون درهم للخيل الذي يحرز المركز الأول، ومليون للثاني، ونصف مليون لمن يكمل، وأدت هذه المكرمة إلى رفع الروح المعنوية للجميع من ملاك وفرسان، ما جعل السباق يسير بصورة انسيابية ويخرج بشكل خالٍ من أي مخالفات واعتراضات.
ورفع الملاك والمدربون أسمى آيات الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على هذه المكرمة، مؤكدين أنها تحمل قيمة معنوية تتمثل في تقدير سموه لهذه الرياضة، كما تضاعف المسؤولية عليهم ببذل المزيد من الجهود حتى تكون الإمارات رائدة في هذه الرياضة.
وخصصت للسباق 4 سيارات جوائز للفائزين، مقدمة من قرية الإمارات العالمية للقدرة، إلى جانب 450 ألف درهم للفائزين من المركز الخامس وحتى العاشر.
وتم تقسيم المسافة إلى 4 مراحل، تبلغ مسافة المرحلة الأولى 40 كلم وتم ترسيمها بالأعلام الزرقاء، والثانية 25 كلم بـ «أعلام صفراء»، وتبلغ مسافة المرحلة الثالثة 19كلم بـ «أعلام حمراء»، وتبلغ مسافة المرحلة الرابعة، والأخيرة 16 كلم «أعلام بيضاء».
وعقب ختام السباق، قام اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الفروسية، ونورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، ولارا صوايا، المدير التنفيذي للمهرجان، رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «ايفهرا»، رئيس السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية «إفهار»، مدير عام الوثبة ستاليوز، وعدنان النعيمي، مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، بتقديم الجوائز للفائزين.

نـورة السويـدي: الفروسيـة جـزء مـن تراثنـا
أبوظبي (الاتحاد)

ثمنت نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للإسطبلات الخاصة للسيدات، موضحة أن السباق يحمل اسماً عزيزاً على كل مواطنة ومواطن وعلى كل العرب، مضيفة أن السباق يؤكد اهتمام سموها المتواصل برياضة المرأة، خاصة الفروسية التي تمثل لنا الكثير باعتبار أنها جزء من تراثنا.
وأكدت أن دعم «أم الإمارات» يشمل كل المجالات، وخيرها وصل كل العالم، وهي داعمة لكل الجمعيات النسائية وما تقوم به حالياً من اهتمام ودعم لرياضة الفروسية، يعتبر امتداداً لما أنجزه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي أسس لهذا النشاط الرياضي، وسارت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على الدرب ذاته، واختتمت مديرة الاتحاد النسائي العام أن تنظيم سباق خاص بالسيدات، يبرز دور المرأة في الفروسية، ويشجعها على التقدم للأمام في هذه الرياضة المهمة.