صحيفة الاتحاد

الرياضي

أوراوا ينتزع لقب «أبطال آسيا» على حساب الهلال

سايتاما (د ب أ)

توج فريق أوراوا ريد دياموندز الياباني بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخه، بعدما تغلب على ضيفه الهلال السعودي 1 / صفر أمس في إياب الدور النهائي على ملعب «سايتاما 2002».
وكان أوراوا قد أنهى مباراة الذهاب أمام الهلال التي أقيمت في الرياض يوم السبت الماضي بالتعادل 1 / 1، وبذلك يفوز الفريق الياباني بنتيجة إجمالية 2 / 1 ويتوج باللقب للمرة الثانية. وقدم أوراوا بداية قوية في المباراة لكنها لم تستمر سوى لدقائق، حيث فرض الهلال سيطرته وتفوقه الهجومي على مدار الشوطين وصنع العديد من الفرص التهديفية، التي كانت كفيلة بانتزاع اللقب للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ انطلاق البطولة بمسمى «دوري أبطال آسيا».
لكن أوراوا حافظ على نظافة شباكه ثم قضى على أمال الهلال بهدف متأخر سجله رافايل سيلفا في الدقيقة 88، لينهي المباراة فائزا 1 / صفر.
وأكمل أوراوا، الذي سبق وأحرز اللقب الآسيوي مرة واحدة في عام 2007، بذلك عقد المتأهلين إلى كأس العالم 2017 للأندية التي تستضيفها الإمارات بين السادس و16 ديسمبر المقبل.
وكانت الهزيمة صادمة بشكل هائل للهلال والجماهير السعودية، بعد ثلاثة أعوام من وصول الهلال إلى النهائي في 2014 وخسارته حينذاك أمام ويسترن الأسترالي.
وسبق للهلال التتويج باللقب في البطولة بمسماها السابق في 1992 و2000،لكنه لم يتوج بها تحت مسمى دوري أبطال آسيا.
وبدأت الإثارة في المباراة منذ الدقيقة الأولى حيث كاد كازوكي ناجاساوا أن يتقدم للفريق الياباني بعد نحو 20 ثانية من صافرة البداية، عندما راوغ الدفاع ثم سدد كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم. وضغط الفريق الياباني مبكراً أملاً في طمأنة جماهيره بهدف في الدقائق الأولى، لكن دفاع الهلال تعامل مع المحاولات الهجومية بالهدوء والتماسك المطلوبين.
وفي الدقيقة الثامنة استخلص ناجاساوا الكرة إثر هفوة دفاعية، وسدد بقوة من خارج حدود منطقة الجزاء لكن حارس المرمى عبد الله المعيوف كان متيقظاً وتصدى للكرة بثبات، بعدها دخل الهلال في أجواء المباراة وتوالت هجماته المنظمة، لكن الصلابة الدفاعية للفريق الياباني، وكذلك افتقاد السرعة المطلوبة في أكثر من محاولة، حالا دون الوصول للشباك.
وتألق محمد جحفلي مدافع الهلال، في التعامل مع هجمات أصحاب الأرض، كما شكلت تحركات عبد الله عطيف ونواف العابد مصدر إزعاج رئيسي لدفاع أورواوا لدقائق، بينما عانى النجم السوري عمر خربين من رقابة لصيقة.
وفي الدقيقة 26، حبس سالم الدوسري لاعب الهلال أنفاس الجماهير اليابانية، حيث راوغ الدفاع بمهارة وسرعة وسدد كرة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء، لكنها مرت فوق العارضة مباشرة. وهدد الهلال مرمى أصحاب الأرض مجدداً في الدقيقة 33، حيث انطلق ياسر الشهراني وتوغل داخل منطقة الجزاء، ثم مرر عرضية باتجاه عمر خريبين المنطلق نحو المرمى لكن مدافع أوراوا قطع التمريرة في اللحظة المناسبة ليحبط المحاولة.
وكثف الهلال محاولاته في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، حيث راوغ سالم الدوسري دفاع أوراوا ثم سدد كرة قوية لكن الدفاع أخرجها إلى ركنية لم تستغل، ثم أضاع نيكولا ميليسي لاعب وسط الهلال فرصة ثمينة في الدقيقة 42، حيث تبادل الكرة ببراعة مع خربين، ثم سدد اللاعب الأوروجوياني بقوة لكن الكرة مرت بجوار القائم.
وواصل الهلال تفوقه وضغطه الهجومي في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، لكن الفريق الياباني وجه تركيزه بالكامل على الجانب الدفاعي، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
وقدم أوراوا بداية حماسية في الشوط الثاني لكن سرعان ما فرض الهلال سيطرته وتفوقه الهجومي، وحصل نواف العابد على ضربة حرة من نقطة خطيرة في الدقيقة 50، ولكن خربين سدد الكرة بجوار القائم.
وكاد الهلال أن يتقدم إثر ضربة ركنية في الدقيقة 58 تبعتها أكثر من تسديدة، وسط ارتباك داخل منطقة الجزاء لكن التكتل الدفاعي ساعد الحارس في إنقاذ الشباك.
وسدد ياسر الشهراني كرة زاحفة خطيرة في الدقيقة 61 لكنها ارتطمت بأحد لاعبي أوراوا ومرت بجوار القائم مباشرة، ثم أجرى المدير الفني رامون دياز تبديله الأول في صفوف الهلال وأشرك مختار فلاته مكان عمر خريبين.
واصل الهلال ضغطه الهجومي وتوغل لاعبوه عدة مرات داخل منطقة الجزاء، وتألق محمد البريك بشكل كبير في مراوغة الدفاع أمام المرمى لكن المحاولة انتهت بسقوطه وأطاح الدفاع بالكرة. وأجرى مدرب الهلال تبديله الثاني في الدقيقة 68، حيث أشرك النجم ياسر القحطاني بدلاً من سلمان الفرج، لتعزيز الجانب الهجومي. وفي الدقيقة 73 لعب الحارس عبد الله المعيوف دوراً بطولياً هائلاً، حيث تصدى لرأسية وسط ارتباك داخل منطقة الجزاء ثم تصدى خلال سقوطه على متابعة للكرة، لينقذ الشباك من هدف مؤكد.
وأجرى تاكافومي هوري، المدير الفني لأوراوا، تبديله الأول في الدقيقة 74، حيث أشرك ماوريسيو أنتونيو بدلاً من تومويا يوجاجين.
وتلقى الهلال صدمة في الدقيقة 78 حيث حصل سالم الدوسري على الإنذار الثاني للخشونة وتم طرده، ثم حصل القحطاني في الدقيقة التالية على إنذار.
واستمرت محاولات الهلال لكنه تلقى صدمة قاسية قضت على أماله في الدقيقة 88،حيث سجل رافاييل سيلفا هدف التقدم لأوراوا، ومرت الدقائق المتبقية دون أن تسفر عن جديد لتنتهي المباراة بفوز أورواوا 1 / صفر وتتويجه بطلاً لآسيا.

العواني: مشاركة أوراوا ترفع مستوى المنافسة
أبوظبي (الاتحاد)

ووجه عارف حمد العواني، مدير بطولة مونديال الأندية في أبوظبي، التهنئة للفريق الأحمر بالتأهل للمرة الثانية في تاريخه لمونديال الأندية، وقال إن الفرق اليابانية تتمتع بتاريخ طويل من المشاركة في البطولة، ونحن على ثقة بأن مشاركة أوراوا سترفع مستويات الإثارة والتنافس في البطولة. ودعا العواني أفراد الجمهور لحجز مقاعدهم عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لشراء التذاكر fifa.com/‏uae2017، مشيراً إلى إمكانية استفادة جمهور «أوراوا ريد دايموندز» حول العالم من باقات السفر المخصصة والمتوافرة في موقع البطولة للجماهير القادمة لدولة الإمارات.