الرياضي

«ياس الأحلام» تنتظر «البـــطـل التـاسع»

بوتاس يتوسط هاميلتون وفيتل (أ ف ب)

بوتاس يتوسط هاميلتون وفيتل (أ ف ب)

?مصطفى الديب (أبوظبي)

رغم أن اللقب العالمي لـ«الفورمولا-1»، اختار البريطاني لويس هاميتلون هذا العام، إلا أن ياس لا تزال تبحث عن بطلها، ورغم أن هاميلتون أصبح ملقباً بـ «لويس الرابع»، بعد أن حصد أربعة ألقاب عالمية، لا يزال يطارد اللقب نفسه لكأس ياس اليوم.
وتأتي جائزة الاتحاد للطيران الكبرى التي سوف تنطلق على مضمار ياس الذي يستضيف السباق في النسخة التاسعة، وذلك في الساعة الخامسة مساءً بـ«مذاق مختلف»، بعد حسم لقب العالم، حيث تشهد إثارة من دون ضغوط، وبلا شد عصبي، والهدف واحد هو لقب ياس.
وتتواصل الإثارة على مضمار درة الحلبات بالصراع الكبير بين هاميلتون وفيتل سائق فيراري، خاصة أن كل منهما يحلم بالكأس الرابعة لـ«الاتحاد للطيران الكبرى» اليوم، وسبق لكل منهما الفوز باللقب ثلاث مرات، وحسمهما لقب العالم من أرض الأحلام في أبوظبي «عاصمة النور».
ويملك كل منهما ذكريات متميزة مع مضمار ياس، وسبق أن توج من خلاله فيتل كأصغر بطل للعالم في نسخة عام 2010، ولم يتجاوز يومها عامه الرابع والعشرين، وكذلك أعلن هاميلتون عن تتويجه بقلب «لويس الثالث» على مضمار ياس في العام قبل الماضي على حساب فيتل.?
وهناك أكثر من حدث مهم ينتظر عشاق رياضة السرعة مساء اليوم على مضمار ياس، منها الإعلان عن نهاية مسيرة البرازيلي ماسا سائق ويليامز الذي أعلن اعتزاله رسمياً لعالم «الفورمولا -1» وأكد أن جولة أبوظبي هي الأخيرة له مع عالم «مضامير السرعة».
على جانب آخر، أعلن الفنلندي فالتيري بوتاس سائق مرسيدس عن مفاجأة التجارب الرسمية، عندما احتل المركز الأول، بعد أن حلق بلقب أسرع لفة بزمن 1.36.231 دقيقة، فيما حل ثانياً زميله بالفريق لويس هاميلتون، بعد أن حقق زمن قدره 1.36.403 دقيقة، أما المركز الثالث فكان من نصيب الألماني سبستيان فيتل سائق فيراري بزمن قدره 1.36.777 دقيقة، وحل رابعاً الأسترالي ريكاردو سائق ريد بل بزمن 1.36.959 دقيقة، وجاء الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري خامساً بزمن 1.36.985 دقيقة، أما المركز السادس من نصيب الهولندي فيرستابن سائق ريد بل، بزمن 1.37.328 دقيقة، وتبعه الألماني هيلكنبيرج سائق رينو بزمن 1.38. 282 دقيقة، وفي المركز الثامن جاء المكسيكي بيريز سائق فورس إنديا بزمن 1.38.374 دقيقة، أما المركز التاسع من نصيب ستيفان أوكون سائق فورس إنديا بزمن 1.38.397 دقيقة، واختتم البرازيلي فيليب ماسا سائق ويليامز مشواره مع التجارب الرسمية في المركز العاشر بزمن 1.38.550 دقيقة.
وتعد هذه المرة الأولى التي ينطلق فيها بوتاس من المركز الأول على مضمار حلبة مرسى ياس، حيث لم يسبق له الفوز بالتجارب الرسمية على أرض درة الحلبات، ولكنها المرة الثانية على التوالي لبوتاس التي يحقق فيها مركز أول المنطلقين والرابعة هذا الموسم، وقال إنه عازم على تحويلها لانتصار بعد إحباط الخسارة في البرازيل قبل أسبوعين.
وأعرب بوتاس عن سعادته البالغة بالانطلاق من المركز الأول، مؤكداً أنه سوف يسعى لحصد اللقب الختامي هذا الموسم على أرض الإمارات، مشيراً إلى أن المنافسة على مضمار ياس تتطلب تعاملاً خاصاً، لذلك سوف يحاول بكل قوة التتويج باللقب.
وقال: من المؤكد أن الجميع يدرك أن الانطلاق من المركز الأول لا يعني حسم اللقب مطلقاً، والمنافسة مع زميله هاميلتون، وسائق فيراري فيتل سوف تكون غاية في القوة، وحاولت قدر الإمكان السعي نحو تحقيق رقم جديد، ولكن لم أتمكن من ذلك، وفي النهاية ما تحقق يبشر بسباق مثير، خاصة أن أصحاب المراكز الأولى هم من يتنافسون على ألقاب الجولات منذ بداية الموسم.
وتمنى بوتاس أن يكون التوفيق حليفه، مطالباً جماهيره بالوقوف خلفه، كما عبر عن ثقته في قدرة الطاقم الفني على إعطائه التعليمات التي تؤهله للوقوف على منصة التتويج مساء اليوم.
على الجانب الآخر لم يعتبر لويس هاميلتون انطلاقته من المركز الثاني، أمراً مؤثراً في حسم لقب الجولة، مؤكداً أن هناك الكثير من المواقف المشابهة، والتي أنهى فيها اللقب السباق لمصلحته، وأنه سوف يقاتل من أجل اللقب الرابع على أرض ياس، حيث سبق له أن حقق ثلاث كؤوس من قبل.
وعن المنافسة بينه وبين الألماني سبستيان فيتل سائق فيراري، قال: الصراع مع فيتل ليس جديداً، وأعتقد أن سباق اليوم سوف يكون حاسماً لملك ياس اليوم.
وأعرب عن ثقته التامة في مساندة جماهيرية كبيرة له، مؤكداً أن الجماهير هي السند الحقيقي له في مختلف الجولات التي فاز بلقبها.