الإمارات

الهاملي يفتتح مركز سعادة المتعاملين بالشارقة

ناصر الهاملي خلال افتتاحه مركز سعادة المتعاملين (من المصدر)

ناصر الهاملي خلال افتتاحه مركز سعادة المتعاملين (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكد معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين، أن رؤية القيادة الرشيدة التي تقود الإمارات إلى التميز عالمياً وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة أن تكون خدمات الحكومة وفق تصنيف سبع نجوم ومتابعته المستمرة للأداء تدفعنا وتحفزنا لنكون على قدر التحدي والمسؤولية.
وأكد معاليه التزام الوزارة بدعم الطاقات الإبداعية وتبني المبادرات والأفكار المبتكرة وتعزيز العمل بروح الفريق الواحد، سيما أن الكوادر الوظيفية تعتبر المحرك الأساسي لتحقيق النجاحات والمكتسبات.
جاء ذلك خلال افتتاحه نهاية الأسبوع الماضي المبنى الجديد لمركز سعادة المتعاملين في إمارة الشارقة، بحضور سيف السويدي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون الموارد البشرية، والوكلاء المساعدين ومديري الإدارات، وعدد كبير من الموظفين.
وتم تصميم المبنى وفق أعلى معايير تحقيق السعادة للمتعاملين والموظفين على حد سواء، وذلك على مساحته تبلغ 2700 متر مربع، حيث يتكون المبنى من طابقين، خصص الأول منهما لتقديم الخدمات للمتعاملين، وذلك من خلال منافذ خاصة لأعضاء نادي شركاء التوطين وأخرى لخدمات تفتيش المنشآت وعلاقات العمل.
ويتميز الطابق العلوي بتصميمه المبتكر الذي يوفر بيئة عمل تحاكي الطبيعة والتراث والحداثة في الوقت ذاته، ومن دون التقيد بالغرف المكتبية المغلقة التي تم الاستعاضة عنها بصالة كبرى، تتيح للموظف إنجاز مهامه الوظيفية عبر الاتصال الذكي ومن أي مكان يرغب بالجلوس فيه داخل الصالة التي تضم أماكن عدة خالية من الحواجز يتم استخدامها لغايات الاجتماعات وتنظيم الورش والمحاضرات وللترفيه.
كما يراعي التصميم خلق أجواء إيجابية في العمل من خلال توزيع أماكن الجلوس بطريقة تشجع على العمل كفريق واحد ومتكامل مع مراعاة توفير سبل الراحة التي تضفي طابعاً مبتكراً على أسلوب العمل.
وقال معالي ناصر بن ثاني الهاملي «إن المبنى الجديد لمركز سعادة المتعاملين في الشارقة يأتي تطبيقاً للخطة التشغيلية للوزارة والتي تستهدف تشييد مبانٍ مماثلة لمراكز سعادة المتعاملين في مختلف المناطق على مراحل، انطلاقاً من الحرص على تمكين الكوادر الوظيفية من خلال توفير بيئة العمل المحفزة على الإبداع والابتكار وتحقيق السعادة والرفاه الوظيفي، وهو ما يسهم في التميز والتطوير المؤسسي، وتعزيز الأداء الوظيفي، بهدف تقديم خدمات ذات جودة عالية تحقق تطلعات وسعادة المتعاملين».ودعا معاليه الموظفين إلى التحلي بالإيجابية، وتجسيد مفاهيم الولاء والانتماء الوظيفي في أدائهم لمهامهم الوظيفية، وأن يكونوا مبادرين، خصوصاً في تعاملهم مع المتعاملين من خلال إنجاز الخدمة المقدمة لهم بالشكل المطلوب».
وكرم معاليه الكوادر الوظيفية التي ساهمت في تصميم وتجهيز المبنى الجديد لمركز سعادة المتعاملين في الشارقة.كما شارك موظفو الوزارة في فقرات ترفيهية وثقافية ضمن مبادرة تم إطلاقها تحت شعار «خميسنا غير» التي تستهدف تعزيز التواصل الداخلي بين قيادات الوزارة والموظفين.يذكر أن وزارة الموارد البشرية والتوطين تعتبر أول جهة اتحادية تطبق نظام الدوام المرن على موظفيها كافة، كما أنها أول جهة اتحادية تتيح للموظفين العمل عن بعد.