الإمارات

«الشرق الأوسط لعلاج التصلب» يوصي بتشريعات لحماية المرضى

مشاركون في  المؤتمر  (من المصدر)

مشاركون في المؤتمر (من المصدر)

تحرير الأمير (دبي)

طالب المشاركون في فعاليات الدورة الثالثة من مؤتمر لجنة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعلاج وأبحاث التصلب المتعدد MENACTRIMS أو كما يطلق عليه مرض «الشباب» بسن تشريعات وقوانين لمرضى التصلب،
ومساعدة المصابين مادياً، حيث إن التكلفة للعلاج تتخطى الـ 13 ألف درهم وتبدأ بـ 6 الآف مشددين على أهمية البحوث والإحصائيات في هذا الشأن لحصر عدد المصابين.
وكشف المشاركون عن أن عدد المصابين في الإمارات يتجاوز الـ 1500 مريض ينتمون إلى فئات عمرية شابة من (14- 40) عام، موضحين أن المرض يأتي في المرتبة الثانية بعد الحوادث في دول الخليج، وبدأ في الانتشار مؤخراً بسبب تغيير أنماط الحياة وعدم التعرض للشمس وتناول الوجبات السريعة
ودعا مشاركون في المؤتمر إلى توعية مجتمعية بهذا المرض الذي يستهدف فئة الشباب والكشف المبكر عليه ودعم مرضى التصلب، لأنهم شباب يحتاجون إلى الاهتمام في مواقع عملهم، وسن تشريعات تدعم وترعى مرضى التصلب، باعتبار المرض يضمهم إلى أصحاب الهمم
وشارك في المؤتمر الذي نظمته على مدار اليومين الماضيين لجنة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعلاج وأبحاث التصلب المتعدد MENACTRIMS أكثر من 200 متخصص من دول العالم بقصد تسهيل عمليات التواصل وتأسيس علاقات تعاون بين الأطباء والخبراء في جميع أنحاء المنطقة، بغية دعم الدراسات والأبحاث، وتحسين النتائج السريرية لمرض التصلب المتعدد. وذلك في مركز الفعاليات، بـ«دبي فستيفال سيتي».
وقال د. سهيل عبد الله الركن استشاري مخ وأعصاب ورئيس جمعية الإمارات لطب الأعصاب، إن مرض التصلب اللويحي المتعدد هو التهاب مزمن يصيب الجهاز العصبي المركزي «المخ والنخاع الشوكي والعصب البصري»، ويؤدي إلى خلل عصبي وظيفي، حيث يشعر المريض بالضعف في بعض أطرافه، وبالخدر والتنميل وبعدم التوازن، وبضبابية في الرؤية أو يفقد بصره جزئياً أو كلياً في عين واحدة، وأيضاً صعوبة في المشي، وقال إن تشخيص مرض التصلب المتعدد يشمل الفحص السريري العصبي، ثم الفحوص لتأكيد هذا التشخيص، عبر فحص الرنين المغناطيسي، موضحاً أن النساء عرضة للمرض بنسبة 5 نساء أمام كل رجل.
وأشار إلى أن تنظيم مؤتمر طبي في دبي يناقش هذا المرض يدل على مدى اهتمام الإمارات في هذا المرض الذي يستهدف الشباب وحرص الدولة على الوصول إلى أرقى المستويات في المجالات كافة. وقالت د. سوزان نوري استشاري استشاري مخ وأعصاب في مستشفى جامعة الشارقة وأستاذ مشارك في جامعة الشارقة بكلية الطب ورئيسة اللجنة العلمية لجمعية أصدقاء مرض التصلب الإماراتية، أن المرض له علاقة بالهرمون، وأن أكثر الناس عرضة للإصابة به هم القاطنون بالأماكن الباردة، مثل الدول الاسكندنافية، حيث سجلت أعلى نسبة إصابة، وذلك لعدم تعرض السكان للشمس، ونقص فيتامين «دال»، موضحة أن الإحصائيات في الدولة غير دقيقة، ولكن العدد تقريبي للمصابين يفوق الـ 1500، موزع بين المقيمين والمواطنين الإماراتيي.