الاقتصادي

«مواصفات» تستعرض أنظمة ولوائح إماراتية تعزز الأمان والسلامة وترفع الجودة

مكاتب أقيمت بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في دبي (من المصدر)

مكاتب أقيمت بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تستعرض هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، خلال مشاركتها في معرض الخمسة الكبار، الذي تنطلق فعالياته اليوم في دبي، عدداً من المواصفات والأنظمة الإماراتية واللوائح الفنية التي تعزز الأمان والسلامة في قطاع الأعمال، واستشراف أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا والابتكارات في عالم الإنشاءات، على غرار تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد للمباني، ومستقبل قطاع البناء ومعداته الذكية.
وأكد عبد الله المعيني، مدير عام الهيئة، أن المشاركة في الفعالية بشكل دوري يتيح للجهات الحكومية الاطلاع على التطورات شبه اليومية في هذا القطاع المتنامي، وسنتشارك الأفكار مع المبتكرين في الشرق والغرب من الذين يستعرضون هذه التقنيات، لما لذلك من انعكاسات إيجابية على المجتمع بشكل عام، وبما ينسجم مع استراتيجية الهيئة الهادفة إلى الارتقاء بجودة المنتجات المتداولة في أسواق الدولة.
وأضاف، أن إلقاء الضوء على أبرز المواصفات القياسية واللوائح الفنية التي تعزز عمل القطاعات الاقتصادية في الدولة، وتشجع القطاعات ذات القيمة المضافة منها، مثل القطاعات الإنتاجية وما يرتبط بها من خدمات، ينعكس بصورة إيجابية على تطوير بيئة الأعمال ويعزز من جاذبية الدولة للاستثمارات، ونحن في «مواصفات» مهمتنا واضحة في هذا الجانب، من حيث اقتراح التشريعات واللوائح الفنية التي تسهم في تحقيق ذلك.
وأوضح، أن المشاركة في الدورة الجديدة من المعرض، تتضمن استعراضاً لمستجدات الأنظمة الإماراتية في قطاعات منتجات الطاقة المتجددة، والأدوات المرشدة لاستهلاك المياه، والسلالم والمشايات المتحرك، ومنتجات الإضاءة، والمصاعد الكهربائية، والدهانات، وأسطوانات الغاز المسال، والكابلات والأسلاك الكهربائية، والأجهزة والمعدات، والمقطورات ونصف المقطورات، ومعدات وأدوات الحماية الشخصية والسلامة والصحة المهنية، وغير ذلك.
وأشار إلى حرص الهيئة على الحضور والتواصل مع المعنيين في القطاعات الاقتصادية والتجارية، من منتجين ومصنعين، وكذلك المستهلكين، بالوجود معهم في مثل هذه الفعاليات الدولية، لتعريفهم بمستجدات المواصفات والمعايير الإماراتية التي تسهل عملهم، وإطلاعهم بصفة دورية على ما استجد من لوائح وقرارات، في مسعى للارتقاء بجودة المنتجات المتداولة في أسواق الإمارات، سواء مصنعة محلياً أو مستوردة من الخارج.
من جهته، أكد المهندس عيسى الهاشمي، مدير إدارة شؤون المطابقة في «مواصفات»، أن الهيئة تحرص على المشاركة في الفعاليات الكبرى التي تشكل ملتقى للمؤسسات الحكومية والخاصة، للتعريف بالخدمات التي نقدمها لتعزيز قطاع الأعمال، بما ينعكس بصورة إيجابية على نشر الوعي بأهمية تبني المؤسسات والأفراد للمواصفات المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة، وكذلك أهمية هذه المواصفات القياسية في تعزيز الاقتصاد الوطنية وتدعيم تنافسيته إقليمياً وعالمياً.
وأشار إلى أن المجتمع في حاجة مستمرة إلى التذكير بالرسائل التوعوية التي تتعلق بالصحة والسلامة والبيئة.
وأضاف، أن التركيز على توعية المنتجين والموردين بالمواصفات والمعايير الإماراتية أمر يسهل التبادل التجاري للسلع والبضائع، ويخدم الاقتصاد والمؤسسات الوطنية، ويرفع كفاءة المنشآت ومشروعاتها من حيث اشتراطات الصحة والسلامة، ومراعاة الاعتبارات والمستجدات البيئية.