عربي ودولي

تعيين متحدث جديد باسم الحكومة الفرنسية

أعلنت الرئاسة الفرنسية تعديلا طفيفا في تشكيلة الحكومة مع تعيين بنجامان غريفو الذي كان وزير دولة للشؤون الاقتصادية متحدثا باسم الحكومة بدلا من كريستوف كاستانير الذي يظل وزير دولة للعلاقات مع البرلمان.
وتابعت الرئاسة أن هذا التعديل كان ضروريا بعد انتخاب كاستانير زعيم لحزب "الجمهورية إلى الأمام" في 18 نوفمبر وهو لا يتوافق مع منصب المتحدث باسم السلطة التنفيذية.

وكان رحيل كاستانير من منصبه كمتحدث متوقعا إلا أن بقاءه وزير دولة للعلاقات مع البرلمان كان يطرح تساؤلات في الأيام الأخيرة.

واعتبرت المعارضة أن كاستانير إذا جمع المنصبين سيكون في موقع القاضي والمدعي معا.

وكان رئيس الحكومة ادوار فيليب أكد هذا الأسبوع عدم وجود أي "قاعدة قانونية تحول دون ذلك".

في المقابل، لن يتولى غريفو اي منصب آخر إلى جانب كونه متحدثا باسم الحكومة.

وكان غريفو الذي يبلغ ال39 على غرار الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، لعب دورا كبيرا في الحملة الرئاسية إذ كان المتحدث باسم حملة "إلى الأمام".

كما انتخب غريفو المتحدث السابق باسم دومينيك ستروس-كان، انتخب نائبا عن باريس في يونيو.