عربي ودولي

الإمارات: الجريمة تكشف الوجه القبيح للإرهاب

مسجد الروضة في بلدة بئر العبد شمال سيناء بعد الهجوم الإرهابي (أف ب)

مسجد الروضة في بلدة بئر العبد شمال سيناء بعد الهجوم الإرهابي (أف ب)

أبوظبي (وام)

أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في منطقة بئر العبد شمال سيناء المصرية أمس، وخلف عدداً كبيراً من الشهداء والمصابين.

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان عن إدانتها واستنكارها الشديدين لهذه الجريمة الإرهابية الآثمة التي تتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية، وتعاليم الشريعة الإسلامية السمحاء والأديان السماوية.

وقالت إن هذه الجريمة النكراء تكشف بما لا يدع مجالاً للشك عن الوجه القبيح للإرهاب الأسود الذي لا يراعي للنفس البشرية وأماكن العبادة أي حرمة، وتكشف أيضاً زيف ادعاءات الجماعات المتطرفة التي ترتدي عباءة الدين لتبرير أعمالها البربرية بينما الإسلام منها براء.

وأكدت موقف دولة الإمارات الرافض للإرهاب بكل صوره وأشكاله والداعي إلى ضرورة تعزيز التنسيق بين دول العالم وتكاتف جهود المجتمع الدولي لضمان اجتثاث هذه الآفة الخطيرة التي تهدد الأمن والاستقرار العالميين والقضاء على مسبباتها وتجفيف منابع تمويلها.

وقال البيان إن دولة الإمارات إذ تعرب عن استنكارها الشديد لهذا العمل الإجرامي ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب، تؤكد تضامنها ودعمها القوي لجمهورية مصر العربية الشقيقة ووقوفها الثابت إلى جانبها في مواجهة هذه الجرائم الخطيرة.

وشددت على أن مثل هذه الجريمة الجبانة لن تنال من عزيمة شعب مصر وإصراره على مواصلة التصدي بكل حسم للإرهاب الذي لا وطن له ولا دين أو أخلاق. وعبرت الوزارة في ختام بيانها عن تعازي دولة الإمارات لعائلات الشهداء ولحكومة وشعب مصر وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.