الإمارات

«خليفة الدولية لنخيل التمر» تأكيد على ريادة الإمارات في قطاع الزراعة

الجائزة صُمِمَتْ لتأكيد ريادة الإمارات في قطاع الزراعة ونخيل التمر عالميا( الاتحاد)

الجائزة صُمِمَتْ لتأكيد ريادة الإمارات في قطاع الزراعة ونخيل التمر عالميا( الاتحاد)

أبوظبي ( وام )

أسس صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بمكرمة من سموه تقديراً للجهود والإسهامات البارزة التي يقوم بها الأفراد والمؤسسات على السواء في مجال الابتكار الزراعي ونخيل التمر، لتشجيعهم وتحفيزهم على بذل المزيد من الجهود بغية الوصول بالقطاع الزراعي وشجرة نخيل التمر إلى أفضل المستويات.
كما تحظى الجائزة بدعم خاص من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومتابعة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، رئيس مجلس أمناء الجائزة.
لقد كانت دولة الإمارات وما زالت في مقدمة الدول التي منحت القطاع الزراعي وشجرة نخيل التمر اهتماماً خاصاً، وتبوأت في هذا المجال مكانة عالمية مرموقة، وساهمت مساهمة بناءة في الارتقاء بهذا القطاع والمحافظة على الموارد وتنميتها، ودعم الأمن الغذائي العالمي من خلال العديد من المبادرات الهادفة والفعاليات الناجحة التي حققت نجاحاً كبيراً على المستويين العربي والعالمي.
وصُمِمَتْ الجائزة لتؤكد ريادة دولة الإمارات في قطاع الزراعة ونخيل التمر وتفوقها في هذا الجانب على المستوى العالمي، وكذلك للمساهمة في تحفيز الخبراء والباحثين والعلماء والمزارعين على الابتكار لتطوير القطاع الزراعي، وبما يسهم في توفير أفضل الحلول والسبل للمساهمة في تلبية حاجة العالم من الغذاء.
والجائزة مستقلة ومحايدة تُمنح سنوياً للعلماء والمنتجين البارزين والشخصيات والمؤسسات المؤثرة، والتي أسهمت في مجال الأبحاث والتنمية الخاصة بالقطاع الزراعي ونخيل التمر.
ومن أبرز إنجازات الأمانة العامة للجائزة خلال العام 2017 إقامة «حفل تكريم الفائزين تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة حيث قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، رئيس مجلس أمناء الجائزة بمنح شخصية العام 2017 لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، تقديراً للدور الريادي الذي قامت به على مدى نصف قرن في تعزيز حماية البيئة بالإمارات والعالم واستمراراً لما قام به المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، عبر تمكين المرأة والمجتمع لتحقيق التنمية المستدامة، علاوة على تكريم الفائزين في الدورة التاسعة من الجائزة.
وبرعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة، تم خلال العام الحالي إطلاق عدد من الدورات، وهي «الدورة العاشرة من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وكذلك إطلاق الدورة الأولى من جائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر وفتح باب الترشيح لجائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر بالإمارات.
وسلمت الأمانة العامة للجائزة محافظة مطروح في جمهورية مصر العربية مصنع تمور واحة سيوة، بعد أن تولت إعادة تأهيله، وتشغيله خلال عام واحد بعد توقف دام عشر سنوات بتكلفة نحو 2.5 مليون درهم ليعمل المصنع وفق خطة إنتاجية طموحة تصل بإنتاجه النهائي إلى 10000 طن سنوياً من التمور صنف السيوي المنتج في مزارع سيوة.
كما وقعت الأمانة العامة للجائزة ثلاث مذكرات تفاهم جديدة مع كل من وزارة التجارة والصناعة ومحافظة الوادي الجديد ومحافظة الجيزة في جمهورية مصر العربية.