صحيفة الاتحاد

الإمارات

اختتام «صن سمعتك» في شرطة دبي

تحرير الأمير (دبي)

اختتمت القيادة العامة لشرطة دبي حملة (صن سمعتك) التي استمرت أكثر من شهرين متضمنة رسائل توعوية بخطر الابتزاز الإلكتروني، وبث فيلم فيديو قصير عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتحذير الفتيات، وسجلت شرطة دبي في 2017 نحو 83 بلاغ تهديد وابتزاز، مقارنة بـ87 بلاغ «تهديد وابتزاز» في عام 2016.
كما تم توزيع الآف المنشورات التوضيحية لمواد المرسوم بقانون رقم 5 لسنة 2012 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات، والعقوبات المدرجة فيه بحق من يستخدمون وسائل تقنية المعلومات في الابتزاز.
واستهدفت الحملة قطاع المدارس والجامعات والقطاع الرياضي، كما شملت أنشطة توعوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال تصميم بوسترات تتخللها عبارات توعوية عن خطر الابتزاز الإلكتروني.
ونصحت شرطة دبي بعدم قبول صداقات من (غرباء) على مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم الرضوخ إلى الابتزاز، وعدم الاستسلام للشخص الذي يمارس عملية الابتزاز، أو ودفع مبالغ مالية.
وناشدت شرطة دبي أولياء الأمور ضرورة حماية الأبناء من سوء استخدام التقنيات الحديثة، وحثت الأولاد على عدم استخدام أسمائهم وبياناتهم في حسابات التواصل الاجتماعي وتغيير كلمة المرور ووضع خيار بلوك في حال الإزعاج.
وأكد بطي أحمد بن درويش الفلاسي مدير إدارة التوعية الأمنية أن (صن سمعتك) من الحملات الهامة التي نفذتها القيادة العامة لشرطة دبي للتوعية بالابتزاز الإلكتروني، وتحديدا ما يتعلق بالشأن القانوني نتيجة الاعتماد شبه الكلي على وسائل التواصل الاجتماعي لذا كان لابد من بث الوعي لدى الأفراد بمخاطر سوء الاستخدام الشبكات العنكبوتية ومواقع التواصل.
وقال إن الدولة أولت قضية الابتزاز الإلكتروني اهتماما بالغا، موضحا أن شرطة دبي نظمت الحملة إيمانا من دورها الكبير بحماية المجتمع من كافة الأخطار المحتملة الناجمة عن (الابتزاز الإلكتروني).