عربي ودولي

تضاؤل الآمال في إنقاذ طاقم غواصة أرجنتينية مفقودة منذ 9 أيام

تضاءلت الآمال في العثور على طاقم الغواصة الأرجنتينية المفقودة منذ تسعة أيام على قيد الحياة بعد ظهور دليل على احتمال وقوع انفجار الغواصة ولأن مخزونها من الأكسجين يكفي سبعة أيام فقط.

وبدأ أقارب أفراد الطاقم الذي يضم 44 شخصا، الذين ظلوا في القاعدة البحرية التابعة لها الغواصة بمدينة "مار ديل بلاتا"، بانتظار أي أنباء عن ذويهم، في العودة إلى منازلهم الليلة الماضية بينما تعهدت البحرية بمواصلة البحث.

واتهم بعض أقارب أفراد الطاقم، البحرية بتعريض حياة ذويهم للخطر بإرسالهم في غواصة عمرها أكثر من 30 عاما يشتبهون في أنه لم تجر لها صيانة جيدة، وهي اتهامات تنفيها البحرية.

وصرخ رجل، في وجوه الصحفيين وهو يغادر القاعدة، قائلا "قتلوا شقيقي". وكان رجل آخر يبكي وهو يقود السيارة.

وقال إنريكي بالبي المتحدث باسم البحرية الأرجنتينية، أمس الخميس، إن صوتا "يتسق مع صوت انفجار" جرى رصده تحت الماء صباح يوم 15 نوفمبر الجاري في ذات المنطقة وفي نفس التوقيت تقريبا الذي أرسلت فيه الغواصة "سان خوان" آخر إشارة لها.