الرياضي

اجتماع مع الإعلام لإنجاح مهمة الجزيرة

دبي (الاتحاد)

عقد اتحاد الكرة اجتماعاً تنسيقياً مع وسائل الإعلام، بهدف تنسيق الجهود لإنجاح مهمة الجزيرة، في مشاركته بكأس العالم للأندية في أبوظبي، وينظمها مجلس أبوظبي الرياضي للمرة الثالثة.
شهد الاجتماع محمد بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة عضو اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم، وحسن الجسمي المتحدث الرسمي لاتحاد الكرة مدير إدارة الإعلام الرقمي والتسويق، ومن الجزيرة محمد الخضيري مديرة إدارة ومنصور اليافعي مدير العلاقات العامة والفعاليات، وعبد القادر حسن مدير العلاقات العامة باتحاد الكرة.
وأشاد ابن هزام، بالدور الكبير الذي تقوم به اللجنة المنظمة المحلية العليا لكأس العالم للأندية برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، ومتابعته لمجريات التحضيرات للبطولة العالمية المهمة، مؤكدا أن المهندس مروان بن غليطة وجه بضرورة دعم ممثل أندية الوطن في هذا المحفل العالمي والترويج الناجح للبطولة ودعمها واستقطاب الجماهير لمبارياتها، لأن ذلك يمثل نجاحاً وتمثيلاً مشرفاً لدولتنا الغالية في استضافة المسابقات العالمية.
بدوره قال حسن الجسمي، إن هناك تنسيقاً بين اتحاد الكرة والجزيرة، لإنجاح مهمة «فخر أبوظبي»، مشيراً إلى أنها رؤية الاتحاد بضرورة دعم أندية الإمارات خلال مهام تمثيلها الوطن في أي منافسات قارية أو دولية.
وأكد الجسمي، ضرورة تنسيق الجهود مع كافة المؤسسات الرياضية والإعلامية لدعم الجزيرة من الآن وأثناء البطولة، وأن اتحاد الكرة وبعد الاجتماع التنسيقي التنفيذي الذي عقد في أبوظبي بدأ بخطوات رئيسية لدعم الجزيرة بشكل خاص والبطولة العالمية عموماً.
وقال محمد عبد الرحمن الخضيري إن النادي سوف يوفر متطلبات الإعلام، وتقرر أن يفتح الجزيرة تدريباته أمام وسائل الإعلام منذ 3 ديسمبر المقبل، باستثناء يوم واحد يختاره المدرب لغلق التدريبات، قبل المباراة الافتتاحية لمونديال الأندية، مع تخصيص يوم للقاء اللاعبين بالاتفاق مع وسائل الإعلام.
وأن التركيز المقبل على وسائل التواصل الاجتماعي، وأكد توفير الجزيرة، صورا عالية الجودة لكل اللاعبين، ومقاطع فيديو لتدريبات الفريق بشكل يومي، ورسالة ترحيبية من رئيس النادي، وأكد أن أي مطالب إعلامية، سيكون الجزيرة مستعداً لتلبيتها لجميع وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والرقمية، ومنها رسائل صحفية على مدى الساعة.
وكشف ممثل نادي الجزيرة، أنه ستكون هناك 200 تذكرة سوف توزع في بعض الأحياء السكانية في أبوظبي، ويمكن أن تكون هناك تذاكر أخرى يمكن أن يجرى عليها سحوبات في الأسواق التجارية، وطالب بأن يتم التركيز أيضاً على اللاعبين الواعدين من شباب الجزيرة، وتم توفير الدفعة الأولى من التذاكر وعددها تقريباً 2000 تذكرة، من جملة حوالي 13 ألف تذكرة، وكلها مطروحة للبيع حتى الآن.