الرئيسية

روسيا ترجح خفض قواتها العسكرية في سوريا قبل نهاية العام

قال فاليري جيراسيموف رئيس أركان القوات المسلحة الروسية، اليوم الخميس، إنه سيتم على الأرجح تقليص حجم القوة العسكرية الروسية في سوريا قبل نهاية العام الجاري.

وكان الدعم العسكري الروسي للرئيس السوري بشار الأسد، خاصة عبر الضربات الجوية، حاسما لهزيمة جماعات المعارضة المسلحة وتنظيم داعش الإرهابي في سوريا.

وقال جيراسيموف، للصحفيين على هامش اجتماع بين الرئيس فلاديمير بوتين وكبار قادة الجيش في منتجع سوتشي على البحر الأسود، إن "الرب سيقرر كيف سيتم (خفض حجم القوة العسكرية) لكن ذلك سيحدث على الأرجح".

ورفض ذكر مزيد من التفاصيل بشأن موعد ونطاق التقليص المحتمل.

واستضاف بوتين الأسد في سوتشي الاثنين الماضي وناقشا الانتقال من مرحلة العمليات العسكرية لمرحلة البحث عن حل سياسي للصراع السوري.

في مارس من العام الماضي، قال بوتين إن بلاده حققت أهدافها في سوريا وأمر بسحب "الجزء الأساسي" من القوات الروسية.

لكن التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة الذي ينفذ عمليات في سوريا، قال بعد ذلك التصريح إن القوات القتالية الروسية تركت دون تغيير يذكر تقريبا.