الاقتصادي

«أمانات» تنتخب قيادات جديدة للإدارة العليا

دبي (الاتحاد)

انتخب مجلس إدارة شركة أمانات القابضة حمد عبد الله الشامسي رئيساً لمجلس إدارة الشركة، والدكتور شامشير فاياليل نائباً لرئيس مجلس إدارة الشركة وعضواً منتدباً.
وجاءت الخطوة، تعبيراً عن ثقة مجلس إدارة «أمانات» الكبيرة في قدرات كل من الرئيس الجديد ونائبه على إحداث نقلة نوعية في نشاطات الشركة عبر التوظيف الأمثل لمواردها المالية من خلال استثمارها في مجموعة مختارة من الفرص الاستثمارية الجديدة ذات الطابع الاستراتيجي، في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم في دولة الإمارات، وعدد من الأسواق الدولية الرئيسة.
وجاء انتخاب كل من رئيس ونائب رئيس مجلس إدارة «أمانات»، بعيد إنجاز عملية تعيين أربعة أعضاء جدد في مجلس الإدارة خلال اجتماع الجمعية العمومية للشركة الذي عقد يوم 16 نوفمبر 2017، وهم: حمد راشد نهيل النعيمي، حمد عبد الله راشد عبيد الشامسي، محمد ثعلوب سالم حمد الدرعي، ود. شامشير فاياليل.
وقال حمد عبد الله الشامسي، رئيس مجلس الإدارة: «أود أن أتوجه بالشكر الجزيل لأعضاء مجلس الإدارة السابقين على مساهماتهم وعملهم الجاد خلال السنوات الثلاث الماضية.
وأضاف: سيعمل مجلس الإدارة الجديد والفريق التنفيذي للشركة على الاستفادة من المكانة الممتازة التي تحتلها «أمانات» لاستكمال المسيرة الحالية عبر السعي قدماً نحو تقديم خدمات متميزة في مجال الرعاية الصحية والتعليم في دول مجلس التعاون الخليجي، وغيرها من الأسواق العالمية».
وأضاف: «سوف يعزز أعضاء مجلس الإدارة الجدد «أمانات» بالمزيد من عناصر القوة والأفكار الخلاقة، خصوصاً لناحية الاستفادة من القدرات الرأسمالية للشركة وتوجيهها في الاتجاهات الصحيحة والمناسبة.
وتابع: من ناحيتي، فإنني أتطلع قدماً إلى قيادة الشركة إلى مزيد من النمو والنجاح في تحقيق أهدافها الاستراتيجية للمرحلة القادمة.
بدوره، قال الدكتور شمشير فاياليل: «تتمتع أمانات بكل الإمكانات للتحول إلى لاعب رئيس في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، ليس فقط على مستوى الإمارات العربية المتحدة، ولكن على الساحة العالمية». وأضاف: «يتمتع هذان القطاعان بأرضية خصبة وجاذبة للاستثمار، وفي ظل ما تتمتع به «أمانات» من مركز مالي متين، فقد حان الوقت لتنفيذ خطة استثمارية استراتيجية وطموحة قادرة على تعزيز العوائد المالية للمساهمين.
وإنني أتطلع قدماً إلى لعب دور فعال في قيادة نشاط الشركة في تلك الأوقات المثيرة».