الرياضي

93 خيلاً تخوض تحدي افتتاح موسم مضمار العين

نخبة الخيول العربية المهجنة تنافس في سباق العين (من المصدر)

نخبة الخيول العربية المهجنة تنافس في سباق العين (من المصدر)

محمد حسن (العين)

يدشن نادي العين للفروسية والجولف في الخامسة مساء اليوم، أول سباقاته لهذا الموسم، ويتألف الحفل من 7 أشواط خصصت للخيول العربية الأصيلة ما عدا الشوط الثاني الذي خصص للخيول المهجنة، ويستهل الحفل بأول سباقات سلسلة كأس الوثبة ستاليونز المخصص لملاك الإسطبلات الخاصة برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول للعربية الأصيلة، وتشارك في الحفل الأول لمضمار العين 93 خيلاً، فيما تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه المالية 470 ألف درهم.
ويعتبر الشوط السادس الرئيس في الحفل، وخصص للخيول العربية الأصيلة تصنيف (60-90) لمسافة 1600 متر تكافؤ، بمشاركة 6 من الخيول القوية أبرزها الجواد «حمزة» بقيادة جيسوس روزاليس بطل سباق العين للميل الموسم الماضي، وينافس أيضاً على اللقب «آر بي ريتش سيربرايز» بقيادة تاج أوشيه، الذي سجل الفوز 5 مرات من إجمالي مشاركاته العشرين، وثالث الخيول المنافسة هي المهرة «تهاني» بقيادة رويستون فرينش.
ويفتتح الحفل بسباق الجولة الأولى لكأس الوثبة ستاليونز المخصص لملاك الإسطبلات الخاصة لمسافة 1000 متر تكافؤ، ويقود التنافس «المهلهل الثاني» بإشراف إبراهيم الحضرمي وبقيادة الفارس رويستون فرنش، وهناك «إيه إف ميقات» بإشراف إرنست أورتيل بقيادة الفارس أنطونيو فريزو، والمهرة «زينة المراسي» بإشراف محمد حسين وبقيادة الفارس آدم ماكلين، والمهرة «باينة» بإشراف هلال العلوي وبقيادة كونور بيسلي.
وخصص الشوط الثاني للخيول المهجنة (المبتدئة) التي تتنافس لمسافة 2000 متر، بمشاركة 15 خيلاً تبرز منها المهرة «المدام» بإشراف أحمد بن حرمش، والتي كانت وصيفة مرة وثالثة مرتين بميدان، ويتوقع أن ينافس «جنوني» بإشراف محمود حسين وبقيادة باتريك كوسجريف، فهو أيضاً كان وصيفاً في الموسم الماضي، وربما جاءت الخطورة من «البراق» بإشراف ساتيش سيمار، والذي لديه سماح (3 كجم) في الوزن، فيما اختار فارس الإسطبل الأول ريتشارد مولن الجواد «دواس».
وتحتشد نخبة قوية من الخيول العربية الأصيلة في الشوط الثالث لمسافة 1800 متر تكافؤ، ويتوقع أن يقود التنافس الجواد القوي «شامخ الوثبة» بإشراف جان راولا وبقيادة ريتشارد مولن، فالجواد فاز في أول مشاركة له، ثم كان وصيفاً مرتين في أبوظبي والشارقة.
ويتصدر الترشيحات «إفراج» بقيادة تاج أوشيه، وهو فائز هنا مرتين، وهناك «ميدان دي بون» بقيادة خوسيه سانتياغو، و«من الإمارات» بقياد جيسوس روزاليس، وهناك «إيه إف تثور» بإشراف أورتيل وبقيادة يوانس بوليس، و«عجاج» بإشراف سيف الدين ديب وبقيادة أدرى دي فريز.
وخصص الشوط الرابع للخيول المبتدئة عمر 3 سنوات فقط تتنافس لمسافة 1600 متر، بمشاركة 15 خيلاً تخوض أبرزها «أسياد» بقيادة جيسوس روزاليس و«آر بي جريناد» بقيادة تاج أوشيه، فيما يدفع المدرب جان روالا بالمهرة «منورة» بقيادة زافير زياني، ويدفع المدرب ساتيش سميار بالمهرة «إلسا دو بيبال» بقيادة ريتشارد مولن، فيما يسرج هلال العلوي «إسترال دو لوب».
وتشارك في الشوط الخامس لمسافة 1600 متر 15 خيلاً، وخصص للخيول العربية الأصيلة عمر 4 سنوات إنتاج الإمارات، يبرز منها المهر «إيه إف باهي» بإشراف إرنست أورتيل وبقيادة أنطونيو فيرزو الذي حل في المركز الثاني مرتين، وهناك «إيه إف سند» بإشراف خليفة النيادي وبقيادة أنس السيابي وهو أيضاً كان قريباً جداً من التتويج في آخر مشاركة له قبل أسبوعين بمضمار أبوظبي عندما خسر المركز الأول بفارق ضئيل، ومن الخيول القوية في الشوط «مقدام» بإشراف أحمد المحيربي وبقيادة هاري بنتلي.
وسيكون الترشيح في استمارات الجمهور من الشوط الأول إلى السادس فقط، ويعتبر الشوط السابع خارج الترشيحات، وقد أعدت إدارة المضمار مفاجآت للجمهور خلال السباق الأول، حيث يتم السحب خلال السباق على تذكرتي سفر، مقدمة من وكالة سويحان للسفر والسياحة.

الرحماني: الدعم وراء النجاح
العين (الاتحاد)

كشف فيصل الرحماني، رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية (إيفهار) المشرف العام على سباقات مضمار نادي العين، عن دعم كبير من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، للملاك المواطنين خلال الموسم، عبارة عن سيارة في كل حفل من سباقات المضمار العشرة، مشيراً إلى أن مضمار العين بفضل الدعم الكبير من سموه، حقق نجاحات ضخمة خلال الفترة الوجيزة من عمره، بل تفوق على بعض المضامير العريقة من ناحية الحضور الجماهيري، وكذلك جذب الملاك بسبب الخيارات المختلفة التي يوفرها.