دنيا

مصابة بالسرطان تنشئ «نادي الحب الذاتي»

ميلي سميث

ميلي سميث

أبوظبي (الاتحاد)

رفضت المدونة ميلي سميث، السماح لفقدان شعرها نتيجة العلاج الذي تتلقاه من مرض السرطان بزعزعة ثقتها بنفسها.. وكانت ميلي قد أنشأت حساباً على إنستغرام بعنوان «نادي الحب الذاتي» بهدف نشر الإيجابية وحب النفس، على الرغم من أنها تعاني سرطان عنق الرحم في المرحلة الرابعة.
وفي رسالة نشرها موقع huffington post كتبت ميلي لمتابعيها: لقد عانيت تساقط الشعر بسبب العلاج من قبل، ولكنه الآن أصبح يقع كخصل كاملة بسبب العلاج الكيميائي، ومن المحتمل أن أفقده كله».
وأكدت ميلي، أنه برغم معايير الجمال المجتمعية تتطلب أن تتمتع المرأة بشعر طويل حتى توصف بالجميلة، فإنها لا تتبع ذلك في حياتها، وترى أنها زهرة مشرقة مهما كان شعرها.. وقالت: «الشعر مجرد شعر، لا أكثر ولا أقل ولا يحدد هويتك»، مؤكدة أنها كانت تظن أن فقدان شعرها سيدمرها، ولكنها تقبلت الأمر في سلام بسبب الحب الذاتي والإيجابية.
وأضافت أنه ليس الشعر ما يجعل المرأة جميلة، بل روحها الطيبة والرائعة هي التي تشرق مثل أشعة الشمس.
منشور ميلي على إنستغرام حصل على أكثر من 30 ألف إعجاب ومئات التعليقات التي مدحت قوتها وجمالها.